مدونــة البحـــر

الثلاثاء، 17 فبراير 2009

و أنا أول المتحرشين

كانتا تقفان بانتظار سيارة تقلهما ، وكنت وزميل عزيز نقطع الشارع ، عندما وجدنا مجموعة شباب –تقريباً ثلاثة- يقفون بجانبهم و يبدأوا في الحديث




كانتا زميلتان لنا في الدفعة ، بينما تظهر على ملامح الشباب الصياعة والبلطجة والانحلال




واصلنا قطع الشارع ، عندما فوجئنا بالشباب يقتربون منهم بطريقة مستفزة ، و إذا بالزميلتين تنكمشان على بعضهم البعض ، بينما ترتسم على ملامحهم تعبيرات من الخوف والتوجس




توقفنا عن قطع الشارع ، و أشرت للزميل بأن يتبعني ، بينما هو يصيح "فيه إيه يابني" وتوجهنا إليهم مباشرة





- في حاجة يا شباب




- و أنت مالك يا عم




- أنا مالي ازاي ، انتو اللي عاوزيين اية




- مافيش حاجة ، كنا بنسألهم عن قلم




نظرت للزميلتين ، ثم نظرت للشباب مرة أخرى : – بيقولوا ممعاهمش أقلام




- خلاص يا عم





وقفلوا منصرفين ، فانصرفت والزميل





لم اصدق نفسي في بداية الأمر ، هو أية اللي حصل ، وحصل ازاي ، و أية اللي خلاني اعمل كده




نظرت للزميل فوجدته يضحك : - هو أية اللي أنت عملته ده ياله




- بصراحة مش عارف ، والله ما حسيت بنفسي ألا و أنا باعمل كده




- أنت عارف البنات دي




- والله ماعرف البنات دي مين ، بس عارفهم شكلاً انهم معانا في الدفعة ، وبجد مش عارف اية اللي خلاني اعمل كده ، بصراحة الموقف كان مستفز جداً ، وماكنتش شايف قدامي ، واللي حصل ده كله و أنا مش واعي للي باعمله ، وده رد فعل طبيعي جداً لأي انسان طبيعي




- بس غلط اللي أنت عملته ده ، كان ممكن يكون مع أي حد فيهم مطوة ويغزك بيها ، وتروح أنت فيها




- طب ما أنت معايا اهه ، كنا هنموتهم من الضرب




- ضرب –ويضحك- ضرب أية يا أبو ضرب ، أنا ولا أعرفك –يضحك-




- بس حقيقي أنا مش مستوعب اللي حصل




- سيبك ، كويس اللي أنت عملته ده ، دي حركة جدعة منك





تذكرت هذا الموقف الذي قصصته عليكم بتفاصيله –رغم انه حدث منذ عامين – بعدما قرأت تدوينة عند آسر ياسر .. هنا ، و تدوينة عند نسرين .. هنا







إذا بحثنا عن تعريف لمعنى كلمة "التحرش الجنسي" فسنجد انه "محاولة استثارة الأنثى جنسياً بدون رغبتها" ، و يشمل إما ألفاظاً أو إشارات بذيئة أو اللمس غير اللائق للجسد ، أو المغازلة والملاحقة في الشارع ، وكشف المتحرش عن أجزاء من جسده أمامهن، و يمتد التحرش إلى التحرش من خلال التليفون والإيميل




لنا أن نعلم أن المتحرش يعلم أنه يقوم بسلوك "خاطيء وفاضح" فتجده يُقبل عليه وبداخله خوف وتوجس كبيرين -زي الحرامي بيسرق وبيدعي ربنا يستر عليه- فما أن يجد رد فعل قوي من أي نوع سواء من الضحية أو المجتمع ، إلا ويتراجع عن فعلته الشنيعة




أسباب تفشي هذه الظاهرة -والتي أصبحت ظاهرة مأساوية ومفجعة بكل المقاييس- كثيرة ، منها : ضعف الوازع الديني عند المتحرش ، مما يدفعه إلى إشباع رغباته ونزواته بأي طريقة كانت ، يأتي بعد ذلك الدور المأساوي للإعلام في نشر الرذيلة و الإباحية والترويج لها ، مما يولد عن المُتلقي -وخاصة من صغار السن- ِرده دينية و أخلاقية وثقافية، و تأتى بعد ذلك الأسباب الاقتصادية كزيادة نسبة البطالة وعدم القدرة على الزواج وانتشار العنوسة ، ولكن كل الأسباب السابق ذكرها لا تدفع المتحرش إلى القيام بفعلته الفاضحة إلا إذا وُجِدَت أولى هذه الأسباب وهو انعدام الوازع الديني الذي ينهاه عن فعلته المنكرة




لا ينسينا هذا أن نشير إلى الدور الكبير للـ"مُتحرش بها" ، وذلك بخروجها شبة عارية أو في هيئة ولباس مثير وصادم ، مما يدفع مثل هؤلاء الشباب المنحل إلى التجرأ و التحرش ، فمن ذاك الجائع الذي يجد أمامه طعاماً مكشوفاً ولا يمد يده ليتذوقه، وخاصة إذا لم توجد لديه الأسباب والموانع التي تردعه عن فعلته




كنت في الكلية مع أحد الزملاء ذات مرة ، عندما رأينا احداهن ترتدي ملابس أقل ما يقال عنها انها "فعل فاضح في الطريق العام" ، فطفق الزميل "يعاكس ويُلقح بالكلام" عليها بصوت عالي لتسمعه ، عندما نبهته الى عدم جواز ما يفعل قال : مانتش شايف هي عامله في نفسها اية .. انت فاكر هي عامله كده ليه .. اكيد هي تيييييت و بنت تيييييييت .. وماعندهاش ذرة من أدب أو أخلاق ، فقلت له : ولو ياخي .. حتى لو هي مش محترمة ولا مؤدبة .. فاحنا مش كده .. احنا بنعمل بدينا واخلاقنا واصلنا مهما حصل ومهما يكون




أنا هنا لا أبرء هذا الشباب المنحل من فعلته المنكرة بأي حال من الأحوال ، فالتحرش يطال الجميع من منتقبة ومختمرة ومتبرجة ، ولكني أشير إلى أن النسبة الأعلى للمتحرش بهن يكن من المتبرجات




هذا لا يجعلني أنسى دور المجتمع الهام ، وذلك بالأخذ على يد المتحرش وردعه بكل الوسائل الممكنة ، يقول رسولنا الكريم –صلى الله عليه وسلم- : "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك اضعف الإيمان"




ولنا أن نعلم أن القوانين تنص على أن عقوبة المتحرش تتراوح ما بين الشهر والثلاث سنوات مع الغرامة المالية ، لذا علينا أن نضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه إيذاء الآخرين وإرهابهم والتحرش بهم ، ولنعلم أننا إذا تقاعسنا عن أداء هذا الدور وهذه المهمة فسيكتب عنا التاريخ أنى أول المتحرشين وأنت وهم وأولئك والجميع ، وسنبوء نحن بإثمهم وسوءهم بتخاذلنا المخزي المريب ، وبعدم تحملنا لمسئولياتنا من تربية اهالينا واقربائنا على الدين وحسن الخلق ، وبعدم حثنا لبناتنا ونسائنا على العفة والاحتشام ، وعلينا أن نقوم بالأخذ على يد المخطيء بالحكمة والقول الحسن في باديء الأمر ، وإلا فالشدة والحزم والتعامل بصرامة ستكون هي البديل والحل المناسب والمطلوب أذا لم تحدث من قِـبَلِه أستجابة




posted by أحمد سعيد بسيوني at 10:41 م

23 Comments:

عنوان غريب جدا
هذاالموضوع كما ذكرت حضرتك بات منتشرا جداوفى كل مكان للأسف :(
اللهم عافنا واعف عنا واستر عورات المسلمين والمسلمات

تصرف حضرتك هو الصواب إن شاء الله
فهى غيرة على محارم المسلمين ربنا يبارك فيك وينفع بك
ولذا كان اصلاح المجتمع فنحن لسنابمنأى عنه وما يحدث به يؤثر علينا كأفراد

17 فبراير 2009 11:17 م  

لا عندك حق يا احمد طبعا فى تصرفك
المشكله ان ظاهره التحرش دى منتشره ربنا يحفظ بناتنا

18 فبراير 2009 12:05 ص  

السلام عليكم
كلامك كله صح ومفيش كلام اعلق بيه اكتر من اللي قلته,
وربنا يجازيك خير على فعلتك,
احنا نطمن ان لسه في رجاله في البلد (:

18 فبراير 2009 1:16 ص  

مش عارف ليه في بداية الموضوع حسيت بـ"لسعة" Deja Vu "هفت" عليا :)

بصراحة ماعنديش تعليق , لأن الموضوع قُتل بحثا و تعليقا منذ قديم الأزل ,

لا البنات بتبطل تلبس اللبس المثير , و لا الشباب هيحترم نفسه ,

الحمد لله إن الواحد خلص كلية و قعد في البيت علشان ما يتحرقش دمه زي أيام الكلية !!

18 فبراير 2009 8:37 ص  

بدا الأمر جد خطير

لكن سبحان الله

ابتلاءات ومنكر يجب انكاره

بصدق أتعجب من تجرأهن وأقسم أننى لا أجرؤ على ارتداء مثل تلك الملابس التى تلفت أنظارى أمام محارمى أو حتى أمام امى

وأتساءل وفى القلب حسرة ؟؟
أين الخلل ؟؟

أفى الفتيات وغفلتهن
الاعلام وجرأته
الشباب وتيههم
التربية
الاباء
الامهات

وأتساءل لم قد يضايقوننى حين أسدلت حجابى على وجهى
ويسخرون منى .؟

والجامعة تعج بمن قد نسين بعض ملابسن فى البيت ؟!!

( إن الذين كفروا كانوا من الذين ءامنوا يضحكون * وإذا مروا بهم يتغامزون )

جرمهم سخريتهم من عباد الله

اللهم أصلح أحوالنا جميعا
وتب علينا
ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

آمين

جزاكم الله خيرا
وشكر لكم صنيعكم

18 فبراير 2009 3:32 م  

خضنى اوى العنوان

بس فعلا بقى الموضوع دة كتير كتير جدا بشكل يضغط على الاعصاب .
معدناش عارفين نمشى واحنا مطنين اننا هنرجع من غير معاكسة او محاولة للتحرش

ربنا يهدى الشباب والشابات
لان فيهم برده الكتير اللى بتلفت الانظار ليها سواء باللبس او الكلام والمشى فى الشارع بطريقة ملفته

ربنا يهدى الجميع

18 فبراير 2009 6:08 م  

السلام عليكم


أخى الكريم بعتذر عن الغياب الطويل ده وعدم قدرتى على متابعة مدونة حضرتك

موضوع فى غاية الاهمية وجزاك الله خيرا

ربنا يصلح احوالنا

18 فبراير 2009 6:21 م  

العنوان خضنى
بس لما قريته فهمته وبهنيك على اختياره
فعلا الموضوع منتشر ومتفقه معاك ان الشباب بقى مش بيفرق بين بنت محتشمه ولا لا
وان الاكتر للى البنات بتبقى لابساه ومش لابساه

ربنا يعافينا ويحفظنا ويرزقنا غض البصر

شكرا

18 فبراير 2009 7:10 م  

اضرب ياخويا اضرب انا كمان عاوز اضرب من حديد

19 فبراير 2009 2:06 ص  

أيون كده يا بيسو
الجدعنة ثم الجدعنة ثم الجدعنة
وبعدين مطوة إيه اللى نخاف منها
قشطة يا زعيم

19 فبراير 2009 11:14 ص  

اظن انا علقت لك مع الزميل اللى كان معاك فى الموقف وقلنا بما فيه الكفااااااااااااية قعدنا نتكلم لحد الفجر ياراجل على الموضوع هههههههه
دمت مبدعا اخى الكريم


حلم كبير

20 فبراير 2009 12:05 ص  

السلام عليكم
الأخ الكريم أحمد
أشكرك على زيارتك وتعليقك
أما عن موضوع التحرش فللأسف أصبح ظاهرة فى المجتمع المصرى وظاهرة خطيرة لابد من دراستها من جانب علماء النفس ومركز البحوث اٌجتماعية وإيجاد الحلول المناسشبة لها.
تحياتى
وأتمنى دوام التواصل

20 فبراير 2009 1:27 ص  

الحمد لله البلد لسه فيها رجالة ومش ماتوا في الحرب زي ما كنت فاكرة
اشكرك علي الحديث في الموضوع الاكثر حدوثا وشيوعا كل لحظة في كل يوم
دام قلمك ناطقا بالحق اخي الكريم
تحياتي

20 فبراير 2009 10:36 ص  

ما شاء الله تبارك الله عليك .. تصرف رجال والله

20 فبراير 2009 1:07 م  

ياباشا خلي بالك المرهالجايه وتبس حاجه واقيه علشان لو غزك بمطوه والا حاجه
او اقولك متروحش تاني تعمل كده

بالنسبه للتحرش يا دوك
فده شيء بقي طبيعي وعادي وبيحصل كتير كمان وممكن تلاقي ظابط او عسكري او حاجه ومياخدش موقف

ومش هقولك علي تحرشات المترو او الاتوبيسات


بس انا عند راي اناحيانا تكون البنت مشتركه في الغلط

يعني مثلا مثلا اللي بتركب المترو دي في عربيه الرجاله ومش معاها حد مع انها ممكن تركب عربيه الستات ليه بقي

ليه بتعرضي نفسك لكده


قبل مانقول للشاب متعملش كده
نوعي البنت والست ونعرفهم يتصرفوا ازاي

وصدقني المتحرش ده جبان جبان

ولو حس ان الست دي هتديله علي دماغه ومش هتسكت ولا هتتجاوب معاه هيجري جري بعيد عنها



استاذن

20 فبراير 2009 8:19 م  

السلام عليكم
آلامني هذا الموضوع حقا
صارت حريتي محصورة في لبس مش كويس
و صارت الرجولة فعلا يستحق لقب البطولة رغم ان هذا هو الطبيعي كما ذكرت
للاسف تتبدل المفاهيم لهذه الدرجة
مشكلة حقيقة فعلا و خصوصا لو كانت البنت بتسافر لكلية في مكان اخر مثلا زيي
غالبا بكون ماشية مش مركزة في اي حاجة غير في اني احافظ على اي حاجة تخصني و ان محدش يمس و لو حتى طرف الاايشرب
اللهم اني اسالك العفو و العافية
لكن جميل هذا التوضيح في الموضوع
مرة اكلمت مع بابا في الموضوع ده
وقلت له ليه مثلا مبقاش زي زمان الراجل يقوم للست او لو لقاها بتتعاكس يدافع عنها
او يجيب لها حاجة مثلا لو في طابور او حتى يتنازل عن مكانه لها لو في زحمة اواو
قالي انها برده خطة من الدولة انهم يخلوا الناس مش مركزة في حاجة غير جريهم ورا لقمة العيش
و الستر و انهم يفضلوا جنب الحيط
فتغيب الرجولة و تغيب القيم و تنحصر حتى الانوثة في لبس غير محتشم
مع ان الانوثة اعمق من ذلك بكثييير و اجمل من ذلك
هي عموما عمليه انحدار عام للمنحنى لانه النهضة بتيجي بعد الانحدار الشديد
ربنا يحفظنا و يحفظكم
موضوع جميل الحقيقة

20 فبراير 2009 10:06 م  

هو هو رأيي تماما

1/عوامل عدة لمشكلة التحرش.. البنت والمجتمع والمتحرش

والبنت المتبرجة أول عامل

2/التحرش جريمة في حق المتحرش بها وكذلك في حق المجتمع ككل

3/ولذا .. فمهما كانت المتبرجة والكاسية العارية يجب الضرب بيدٍ من حديد علي هؤلاء السفلة أخذا بحق المجتمع

ومنعاً لهذا الشبح أن يطول بعد ذلك المتعففات بدافع الممنوع مرغوب

تقبل وافر التحية اخي الحبيب

21 فبراير 2009 12:22 ص  

الموضوع ده ليه كل المدونات تقريبا بتتكلم عنه

و فيه حاجه حصلت ولا ايه؟؟

ماعلينا

اللهم عف شباب وبنات المسلمين يارب العالمين

اللهم استر بناتنا ونسائنا يارب العالمين

وحلو الموضوع ده انتي اتكلمت فيه من جوانب كتيره ماشاء الله
واديت كل واحد حقه من اللي له واللي عليه

ربنا يباركلك

21 فبراير 2009 12:51 ص  

يا جامد يا جامد

21 فبراير 2009 2:44 ص  

الموضوع بقى منتشر جدا فعلا

ربنا يستر

21 فبراير 2009 2:30 م  

السلام عليكم

كل الاسباب التي ذكرتها صحيحة ولكن اهم سبب ان سياسة الدولة الاعلامية تشجع على التحرش وتشجع على السفور فلو كان النظام يحارب هذا الانحلال لقلت الظاهرة لكن الكل يتحرش لأن رب البيت بالدف ضارب

21 فبراير 2009 7:14 م  

السلام عليكم
بجد تصرف جميييييييييييييييييييييييل جدا وده الصح والمفروض اللى تعمله
وفعلا هى حاجة وحشة قوى ولو رجعنا لاصل دينا مش هنعمل كده اصلا ولا حاجة غير كده
تقبل تحياتى

21 فبراير 2009 8:03 م  

السلام عليكم

تصرفك جميل

ربنا يحفظك من كل سوء

وربنا يعينا علي التغيير

ويحفظ بناتنا ونساءنا من كل جاهل حاقد غير متربي ويحتاج الي صحوة في التربية


تحياتي

26 فبراير 2009 11:42 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home