مدونــة البحـــر

السبت، 6 ديسمبر، 2008

سيدنا عمر و سيدهم جورج



"انهم يقتبسون منا حضارتهم"


كانت هذه الجملة بمثابة طعم ألقى في حوض أسماك ٍ ، فانتبه الجميع


أردف الباشمهندس الكبير سناً وعلماً و مقاماً


بعد أن تولى سيدنا "عمر بن الخطاب" الخلافة - بعد وفاة سيدنا أبو بكر الصديق - أقر نظام حكم جديد ، وهو تقسيم منطقة حكمه إلى ولايات عديدة ، و عين على كل ولاية أمير أمين ليقوم برعاية شئون هذه الولاية ، ويكون كمندوب له في حل قضاياها و مشاكلها وتصريف جميع أمورها


وقد استثنى من ذلك إدارتين هامتين وهي الجيش و المال ، حيث كانت لدولة الخلافة جيش إسلامي واحد و بيت مال واحد تحت إمره الخليفة مباشرة


أتى بعد سيدنا عمر بمئات السنوات "جورج واشنطن" – باني نهضة أمريكا الحديثة – ليقتبس منا هذا النموذج الإسلامي الفريد في الحكم و الذي كان أول من اقره خليفتنا الفاروق


فقد قسم جورج واشنطن الأرض الأمريكية إلى ولايات عديدة ، يصل عددها إلى 50 ولاية ، مع تنصيب وال ٍ على كل واحدة منها ، بينما وحد جميع الولايات في الجيش و المال أيضاً تحت اسمي البنتاجون " وزارة الدفاع الأمريكية" ، و الكونجرس "بشقيه : مجلس الشيوخ و مجلس النواب"


أكمل الباشمهندس
"إنهم يقتبسون من حضارتنا القديمة ، بينما نحن نقتبس منهم قذارتهم الحديثة"


يقول خليفتنا الراشد الفاروق : " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ، فإذا ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله"


تردد في خلفية المشهد بيت الشعر


كنا جبالاً فوق الجبال وربما .. صرنا على موج البحار بحارا


كنا..
كنا..
كنا..

*****
بوست العيد .. ثاني أيام العيد

posted by أحمد سعيد بسيوني at 1:23 ص

27 Comments:

ايه يا عم التخريف ده طب ما الامبراطورية الرومانية كان عندها نظام مشابه يبقى أحنا اقتبسنا منهم؟

6 ديسمبر، 2008 10:35 ص  

جزيتالجنة
بوست رااااائع
وليتنا نعود لاسلامنا كى تعود لنا عزتنا
ونصبح اسياد العالم كما كنا من قبل
وصدقت فى كل كلمة كتبتها
تقبل تحياتى
وجزيت الجنه

6 ديسمبر، 2008 11:06 ص  

الواقع أن جورج واشنطن لم يقسم الولايات المتحدة إلى 50 ولاية، فقد كانت هناك 13 ولاية فقط في ذلك الوقت. هذا لا يعني أن جورج واشنطن قد قسم البلد إلى 13 ولاية، ولكن ما حدث أن هذه الولايات كانت مستقلة أصلا ثم إتحدت لتشكل الولايات المتحدة الأمريكية، ومع الوقت إنضمت المزيد من الولايات إلى الاتحاد. البلد لم تتقسم، وإنما انضمت إلى بعضها في إتحاد فريد من نوعه.

حكام الولايات لا يتم تنصيبهم من الرئيس، وإنما يتم إنتخابهم من قبل الشعب في كل ولاية.

بالإضافة للجيش الفيدرالي ومصلحة الضرائب الفيدرالية، هناك العديد من المؤسسات الفيدرالية التي تمتد صلاحيتها إلى جميع الولايات، مثل مكتب التحقيقات الفيدرالي، وهيئة البريد، وهيئة الاتصالات، إلخ إلخ. كل ولاية لها أيضا جيشها الخاص أو ما يعرف بالحرس الوطني، وهي قوات تتبع بالولاية ويتحكم بها حاكم الولاية، ولا تتحكم فيها الحكومة الفدرالية إلا في حالات الحرب أو الطواريء. كما أن كل ولاية لها ميزانيتها الخاصة وضرائبها أيضا التي لا تتحكم فيها الحكومة الفيدرالية.

في رأيي الشخصي أن الباشمهندس عليه أن يركز في آداء عمله الباشمهندسي فهذا أفضل له ولنا. أما السيدة صانعة الحرية، فأقترح أن تغير إسمها إلى قاتلة الحرية، حتى يتماشى الإسم مع محتويات موقعها.

وشكرا.

6 ديسمبر، 2008 12:46 م  

ايه دا؟؟؟؟؟
مش ممكن التعصب دا!!!!!
هو اي حد يعمل حاجه يكون مقتبسها من الحضاره الاسلاميه؟؟؟؟ ياريت بلاش افتراءات وبعدين ما كل وسائل التكنولوجيا واخدينها منهم
الكارثه بجد ان فيه ناس بتفكر بالاسلوب دا هو دا السبب اننا مش هنتقدم ابدافعلا صدق اللي قال مفيش فايده

6 ديسمبر، 2008 1:17 م  

"إنهم يقتبسون من حضارتنا القديمة ، بينما نحن نقتبس منهم قذارتهم الحديثة"

---------------------

حقا هذا واقع

و أقول للأخ علاء و الأخ المتابع و الغير معرف

أظن أن الرد و إان اختلفتم فى الرأى لابد أن يكون بأدب و خلق

فإنه يبدو أن لديكم معلومات قيمة

فكونوا على قدر ما تحملونه من علم و ناقشوه

و من سوء الأدب أن تهاجموا أشخاصا كالباشمهندس و أختنا صانعة الحرية

فهذا يعنى أنكم - و أظن أنكم شخص واحد- ليس لديكم مبادئ الحرية التى تتحدث عنها

و أعتقد أننا نملكها بالفعل

و لو ملكتها أنت لدخلت باسمك و أظهرت شجاعتك

و نحن بما لدينا من مبادئ

مستعدون للتنازل عن آرائنا إن كانت معك الحجة الأقوى و الرأى الأصوب

نحن لا نتعصب لرأى أو فكرة ... بل نقتنع بأفكار و لكن بعقل و حكمة

و نبحث عن الحق أينما كان .. حتى و لو كان عندك - و أنا أشك فى ذلك - لما ظهر منك من إساءة أدب

أشكر اخونا الدكتور أحمد على كلامه القيم

و أشكر أخونا الباشمهندس على طرحه الجميل

و أشكر أختنا صانعة الحرية على تعليقها الممتاز

بارك الله فيكم جميعا






د.حماس

6 ديسمبر، 2008 2:18 م  

كل عام وأنت والأسرة والأمة الأسلامية بخير

6 ديسمبر، 2008 6:19 م  

كل سنة وانتم والاسرة بخير

6 ديسمبر، 2008 7:22 م  

جزاك الله كل خير يا ابوحميد
وبلاش التعصب اللي في الردود ده
رينا يبارك فيكم
واظن احمد ان شاء الله ممكن يسوق الدليل على كلامه

كل سنه وانتو كلكوا طيبين
في انتظار بوست العيد

6 ديسمبر، 2008 10:04 م  

تقبل الله منا ومنكم
وكل عام وانتم بخير

6 ديسمبر، 2008 10:21 م  

جزاكم الله خيرا

فخير الكلام ماقل ودل

أنا بصراحه إستفدت ومعطلتش نفسي كتيير

7 ديسمبر، 2008 12:55 ص  

بسم الله
علاء بيه
من الطبيعي و من المقبول أن تجد من يختلف معك في الرأي ، ولكن ليس من الطبيعي ولا من المقبول أبدا – بل انه من قلة الذوق - أن تنعت كل مخالفيك بالمخرفين
إن الباشمهندس الكبير سنا – على المعاش- وكيل الوزارة سابقا وخريج كلية الآداب قسم تاريخ إسلامي بعد تخرجه السابق من كلية الهندسة ، لا يمكن أن يخرف أو يفتي أو يشرع في شيء لا علم له به ، أمثال أناس نصبوا أنفسهم مفتيين ومشرعين
أول مرة اسمع حكاية الإمبراطورية الرومانية دي ومش عارف مصدر سعادتك اية
الشاهد يا مستر علاء إن إحنا كانت لنا حضارة إسلامية قوية عملاقة شامخة اخذ و نهل منها غيرنا – وهم معترفون بذلك – حتى تحقق لهم ما أرادوا من تقدم وحضارة و رقي ، بينما تقوقعنا نحن في غيابت الجب بسبب تخلينا عن أسباب عزتنا وقوتنا وتقدمنا من إيمان وعلم وهمة
راجع بطولات وخطط حروب سيدنا خالد بن الوليد لتعلم أين كنا وكيف أصبحنا وكيف نقلوا واقتبسوا منا
راجع أيضا قصة إرسال الخليفة هارون الرشيد بساعة دقاقة ذات تروس إلى أحد ملوك الفرنجة – شارلمان- فذهلوا منها وظنوا أن بها بعض الجن ممن يحركها .. فحرقوها
أتمنى أن تكون قد وضحت لك الصورة
دمت

7 ديسمبر، 2008 2:46 ص  

الأخت الفاضلة صانعة وبانية الحرية
وجزاكم الله مثله
دمتم بخير سالمين
وكل عام وانتم طيبين

7 ديسمبر، 2008 2:47 ص  

الأخ متابع
بداية ارفض رفضا تاما خروجك في تعليقك عن الموضوع المحدد والمعلوم في البوست وذلك بتجريح معلقين آخرين فهذا أمر غير مقبول على الإطلاق
أخي المتابع – المغتصب للحرية – لا ادري من أعطاك الحق لكي تتكلم و تتحدث باسم الحرية و أنت لا تملك اقل القليل منها وذلك في ردك – الغير مسؤول- على الفاضلة صانعة وبانية الحرية
أخي إن أردت أن تنقد أراء و أفكار فأهلا وسهلا بك ولكن أن كان غير ذلك فلا
بالنسبة لإضافتك التحليلية فأنا اقدر لك ذلك ، و أتمنى أنا تقرا توضيحي للأستاذ علاء – أعلاه – ، واتفق معك في حتمية وجود وقيام انتخابات لاختيار حكام للولايات ، و أود أن أوضح لك أن سيدنا عمر كان من العشرة المبشرين بالجنة وكان من الصحابة الذين نزل القران الكريم مؤيدا لآرائهم في قضايا عديدة – راجع الأحداث بعد غزوة بدر – لذا لا شك في أن اختيار سيدنا عمر بن الخطاب كان لـ"الأقوم والاصلح" لتولي هذا المنصب وكلنا يعلم شدة سيدنا عمر في الحق وكيف انه كان يعزل و يعاقب من ولاهم لو قصروا في حق رعيتهم أو لو حامت حولهم أي شكوك أو شبهات
تحياتي وتحيات الباشمهندس - وكيل الوزارة - إليك
دمت

7 ديسمبر، 2008 2:47 ص  

الأخ غير معرف
لا أرى أي تعصب في ما كتبت – وان كنت متعصباً شديد التعصب لديني الإسلامي لأني أراه دين الحق والحقيقة المطلقة – ولا ادري من أين أتى إليك هذا الإيحاء الخاطئ
أخي .. لا أرى عيبا في اقتباسهم منا ولا عيبا في اقتباسنا منهم إن كان ذلك في مصلحة البشرية والإنسانية جمعاء ولكن العيب كل العيب أن يقتبسوا منا كل ما هو خير لهم – بذكائهم – ونقتبس منهم كل ما هو شر لنا
أخي .. لا أرى في ما كتبت أي شيء يعيق تقدمنا ونهضتنا ، ولكني اعتقد أن ما كتبته - من معرفة لأخطائنا ومحاولة لمراجعتها وحلها ومعرفة تاريخنا وماضينا ومحاولة السير عن نهجه وخطاه - من الأسباب اللي تدفع بنا إلى التقدم والنهضة والرقي وليس عكس ذلك
أخي .. إن شاء الله هتكون "في فايدة" لو عَلِمنا وفكرنا و عَمِلنا وطبقنا
تحياتي

7 ديسمبر، 2008 2:47 ص  

دكتور حماس
أشكرك لك تعليقك اللطيف
كل عام وأنت بخير
وعيد مبارك علينا وعليكم
دمت سالما

7 ديسمبر، 2008 2:47 ص  

جعلوني مريضا نفسيا
احمد الصباغ
د/محمود أبو العزم
م الحسيني لزومي
م محمد الدستاوي

جزاكم الله من خير الجنة
وكل عام وانتم بخير وبصحة وعافية وسلامة
بوركتم

7 ديسمبر، 2008 2:48 ص  

بوست رائع ومدونة تتجنن

وكل سنة وانت طيب وعيد سعيد عليك يارب

ودى كانت اول يارة ليا وان شاء المولى الرحمن ليا عودة

7 ديسمبر، 2008 7:56 ص  

كل سنه وانت طيب يا حماده
خاطرة رائعة بس هو مين الباشمهندس ده؟؟

فى الواقع الاقتباس مش عيب بالنسبه لنا او بالنسبة للغرب بس الاهم احنا ينقتبس ايه منهم وهما بيقتبسوا ايه مننا

كل سنه وانتم طيبيييييييييييييييين
وغزة وفلسطين والامة الاسلامية بخير حال

7 ديسمبر، 2008 11:34 ص  

السلام عليكم

وبعد ذلك يتشدق الجهال بان الاسلام رجعية ..

عيد عليكم سعيد وعلى امتنا نصر وتمكين ..

تحيتي

7 ديسمبر، 2008 3:57 م  

كل سنه وحضرتك طيب

7 ديسمبر، 2008 4:21 م  

سيدى هل لى بكلمه
اخى الفاضل متابع
واخى الفاضل غير معروف
اريد ان اقول كلمه واحده
سلاما
سلاما
سلاما
---------
اخى احمد
جزيت الجنة على رد غيبتى
اخى دكتور حماس
جزيت الجنة سيدى ايضا على رد غيبتى

7 ديسمبر، 2008 8:33 م  

بسم الله حقيقى بوست جميل
مش رديت اقفل الجهاز لما اكمله وارد
يعنى بس بصراحه مش عارفه اهنيك بالموضوع لانه زعلنى

لما بحس ان المسلمين كانوا كده زمان
واحنا كده دلوقتى

ساعات بزعل وببقى مخنوقه لما اسمع" كنتم خير امه اخرجت للناس"
لا حول ولا قوه الا بالله
نفسى نرجع تانى

بس باذن الله قريب
اللهم انصرنا
واستخدمنا يارب ولا تستبدلنا
واحب اقولك

الكلام اللى يزعل من البعض معلش
مش تزعل
وانت مش بتكتب من امبارح ولا حاجه
وبص للناحيه الايجابيه من الكلام
ولو مش لقيت
هههههههههههه مش مشكله
كون ان فى ناس لسه عندها القدره انها تسيئ لحد
وانا دخلت وقرات ليك وردت ده كفيل
وربنا يهدينا جمعيا

7 ديسمبر، 2008 10:51 م  

معلش تعديل
اخر جمله مش وانا
قصدى انهم قراوا ودخلوا ردوا يعنى

7 ديسمبر، 2008 10:52 م  

كل سنه وحضرتك طيب

8 ديسمبر، 2008 7:01 م  

كل عيد وأنت وكل من تعز بخير وفي أحسن صحة وأسعد بال.

8 ديسمبر، 2008 9:45 م  

بسم الله
مجمل الموضوع رائع ولو اتعرض امامى مفيش شك كنت هعرضه شكلك تمام
دمت سالما

9 ديسمبر، 2008 12:07 ص  

هنا حيبان كل شعب و كل مجتمع فينا بيفكر ازاي و حلمه ايه و هدفة في المستقبل ايه
و بما ان هدفهم التطور و مزيد من التقدم فبيبصوا لانجح سياسة على مستوى العالم و هي بالطبع سياسة اسلامية
اما نحن و حالنا بكل اسف من تدهور لتدهور لا ننظر ولا نكتسب منهم الا ما يضرنا ولا ينفعنا
ولكن دائما ساقول جملتي التي اعشقها الفجر الاسلامي الباسم قادم

سحر رمضان
الفرقة الخامسة

10 ديسمبر، 2008 10:10 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home