مدونــة البحـــر

السبت، 25 أكتوبر، 2008

بساط ريح


" قلبٌ .. على بساط ريح "




صلى الفجر في جماعة ، بمسجد صغير بجانب بيته

بعد الدعاء لنفسه بالزوجة الصالحة والرزق الطيب الحلال ، والدعاء لأهل بيته بالتقوى والصلاح و الستر ، تذكر إخواناً له في الله من أهل بلدته ومن زملاء دراسته وعمله ، فدعى لهم بدوام الصحة والعافية والطمأنينة والاستقرار

ثم قام إلى عمله بهمة عالية و نشاط عجيب

قبل انتصاف النهار بدقائق ، ارتقى إلى بساطه السحري العجيب .. بساط الريح وطار إلى قاهرة المعز

صلى الظهر هناك جماعة في مسجد الأزهر الشريف ، وبعد الصلاة استرجع في ذهنه أحوال وطنه الغالي من هموم و غموم وضيم وظلم وكوارث و نكبات ، فدعى الله تعالى أن ينتقم من الطغمة الحاكمة الفاسدة التي تكتم على أنفاس هذا البلد الحزين من عقود وسنين

ثم عاد إلى مزاولة عمله بروح طموحة و إتقان كبير



قبل العصر بقليل ، صعد على بساطه مجدداً ، وتوجه شرقاً ، تجاه بلده الثاني .. فلسطين ، وهبط في ساحة المسجد الأقصى الشريف

بعد الصلاة الجامعة ، انفرد بإمام المسجد الذي حدثه عن أخبار و أحوال بلاده ، بلاد الرباط والمرابطين ، عن المسجد الأقصى والنوايا الصهيونية الخبيثة بشأنه و اعتدائهم المكرر على حرمته و قدسيته ، وحدثه عن غزة و عزتها وصمودها ، و عن المجاهدين وصبرهم و نضالهم ، وعن الانقلابين و عمالتهم القذرة المخزية ، و و و

و أخذهم الحديث إلى ما قبل المغرب بقليل ، فاستأذنه داعياً الله له و لإخوانه المجاهدين بالنصر والتمكين ، وعلى اعداء الإسلام بالذل والهزيمة والإندحار ، وركب بساطه وانطلق

في مسجد أم القرى – اكبر المساجد السنية في بغداد .. عاصمة الخلافة الإسلامية – كانت محطته قبل الأخيرة

صلى المغرب هنالك ، وتوجه إلى الله بعدها بالدعاء على الغزاة الظالمين بالهلاك والتشتت ، و لأهل العراق بـلم الشمل و الأمن و الأمان والتوحد

كان ختام يومه ، في ارض نبيه – صلى الله عليه وسلم - ، في المسجد الحرام الذي وضعه الله مثابة ً للناس وأمنا

بعد صلاة العشاء مع جماعة المسلمين ، جلس في حلقة مع إخوة له في الدين ، هذا من أفغانستان وذاك من الصومال وهذا من ماليزيا وذاك من دول البلقان

تذاكروا جميعاً حال الأمة الإسلامية ، من أدنى الأرض إلى أقصاها ، رأوا في بعض ٍ منها البهجة والفرحة و الأمل وفي كثير من أراضيها و بقاعها الحزن والحسرة و الألم

ومن أمام الكعبة الشريفة ، انطلق دعائهم إلى الله – عز وجل - بأن يعيد إليهم وحدتهم وعزتهم ومجدهم بعودة خلافتهم الراشدة على أساس من كتاب الله الكريم و سنه نبيهم المطهرة العطرة

...

..

.


هذه القصة لن تكون خيالية لو تشاركنا جميعا بالقلوب والعقول والـأفئدة والوجدان في جعلنا أبطال حقيقيين لها

وهذا أضعف الإيمان

posted by أحمد سعيد بسيوني at 3:02 ص

12 Comments:

من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم
او كما قال صلى الله عليه وسلم
سلمت يداك اخى الكريم على التذكرة
تقبل تحياتي والى لقاء غدا

حلم كبير

25 أكتوبر، 2008 8:45 م  

اسلوبك رااااااااااااائع
وياليتنا كلنا هذا القلب
وكما قال الاخ محمد
قال الحبيب من لم يهتم بشأ نالمسلمين فليس منهم
نريد الان من يحيا حقا لهذه الامه
من يسعى لنهضه ورفعة هذه الامه
من يوقن ان العراق وطنه وفلسطين بيته ومصر مسكنه
كلها بلاد الاسلام
اللهم يارب لا تقبضنى حتى نرى الولايات المتحده الاسلاميه

25 أكتوبر، 2008 11:11 م  

السلام عليكم
جميل اوى لو بجد عرفت فى يوم اعمل رحله زيها

26 أكتوبر، 2008 12:25 م  

جميل جدا احساس حضرتك ده

يااااارب يكرمنا وينصرنا ويعلى كلمة الاسلام والمسلمين

26 أكتوبر، 2008 8:40 م  

السلام عليكم

الناس فى واد والحكام فى واد آخر
ما تفعله من التزام وحرص على طاعة الله هو أول هدف لهم لكى تبتعد عنه الناس لهم سياسة والحكام لهم سياسة
ونجحوا فى استقطاب ثلة من الناس معهم
القليل أبننا الكريم هم من يهتم بهموم غيره فى البلد الواحد فما بالك بسائر البلاد
ولكن من ينتمى للاسلام حقا يرى المسلمين فى كل مكان جسد واحد وهذه النظرة ليست حلما بل هو المفروض ولكن تحتاج الى اعادة تأهيل للناس ورفض لسياسة الحكام فى التفرقة والشتات
بارك الله لك وجعل بساط الريح وسيلة حقيقية فالدعوة بساط ريح وأنت دعوتنا لنحيا كجسد واحد وتبقى الاجابة
والله المستعان

27 أكتوبر، 2008 5:35 م  

سلام عليكم و رحمة الله
سبحان الله !اعتقد ان من استطاع ان يجمع الحلم بهذه الدقة و هذه التفاصيل
قادر على تنفيذه
وكان ربنا لايريد الخمود لفلسطين ابدا
فمهما يحدث من احداث و ننسى نجد من يذكرنا
جزيتم خيرا كثيرا

27 أكتوبر، 2008 7:06 م  

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سياحة جميلة فى بلاد واحوال المسلمين
اللهم جمع شمل المسلمين
اجمعين يارب العالمين

27 أكتوبر، 2008 7:19 م  

فكرة جميله اوي يا احمد

انك تورينا انن مممكن نعمل الرحلة الجميله دي بقلوبنا
ويكون بساط الريح هو وحدتنا

ربنا يكرمك

27 أكتوبر، 2008 9:06 م  

ياراجل منتا بتعرف تكتب أهو

تصدق أحلى جملة عجبتنى ايه؟
-----------------------------
هذه القصة لن تكون خيالية لو تشاركنا جميعا بالقلوب والعقول والـأفئدة والوجدان في جعلنا أبطال حقيقيين لها
------------------------------

وحشتنى مواضيعك الهادفة يابو حميد

تحياتى

28 أكتوبر، 2008 12:08 ص  

هذا أضعف الإيمان

و معذرة إلى ربكم

و لكن الأمل بتحقيق هذا بات أقرب و أوقع

ربنا يصلح حال أمتنا

و يستعملنا و لا يستبدلنا

جزاكم الله خيرا أخى الحبيب




د.حماس

29 أكتوبر، 2008 12:03 ص  

كلمات رائعة .. وصفت حلماً راقياً ..

سلمت يمينك ياأحمد

29 أكتوبر، 2008 5:22 م  

ماتصدقش
1\11
مؤتمر القلة المندسة
على الانترنت
مؤتمر موازي لمؤتمر أكاذيب الحزب الوطني
مؤتمر القله المندسه
ردا على اكاذيب الوطنى
ماتصدقش
كل سنه بيقولوا نفس الكلام
كل سنه بيكذبوا نفس الكذب
بقالهم سنين بيكرروا نفس الكلام عن الفكر الجديد و العبور للمستقبل و الرخاء اللى احنا عايشين فيه
و الرفاهيه اللى مش حاسسين بيها
المره دى جايين يعرضوا معجزاتهم اللى حققوها
من تشغيل كل العاطلين و حل جميع المشاكل و رفاهيه و نعيم
و مشروعات و ديمقراطيه غير مسبوقه فى تاريخ العالم
و تعليم ايه و صحة ايه و محاربة فقر و كمان فساد
احنا بقى اللى هانرد عليهم و نفضحهم فى العالم كله بأراء و أرقام و احصائيات
و نعرف كل الناس اللى مش عارفين انهم كذابين ..
وان كنا نشك ان فيه لسه ناس مش عارفين كذبهم
هانفضح كذبهم
و نفضح فشلهم
فى الصحه و التعليم و التنميه و محاربة الفقر و محاربة الفساد
و نعرف كل الناس إن الاصلاح الحقيقى ضد مصالحهم..
و إن الفكر الجديد ما هو إلا خدعه و كذبه جديده يضاف لكذبهم
من 28 سنه
احنا اللى بيقولوا علينا القله المندسه..
رغم اننا الشعب ..
الاغلبيه
مؤتمر الحزب الوطنى..
.ماتصدقش
تابع معانا مؤتمر القله المندسه الالكترونى...
أول مؤتمر افتراضى فى مصرفى الايام 1 و 2 و 3 نوفمبرعلى الموقع
www.anti-ndp.com
برعاية شباب 6 ابريل
تسجيلات حيه
لقاءات جريئه مع كبار المفكرين و العلماء
بيانات للرد على الحزب الوطنى من جميع القوى و الحركات السياسيه الوطنيه
استمع لرأى الناس فى الشارع يردون على اكاذيب انجازات الحزب الوطنى
موقع المؤتمر
www.anti-ndp.com
أو مدونة المؤتمر
http://anti-ndp.blogspot.com/
........................................................................
ملحوظة هامة
ليس هذا إعلان
ولكنه دعوة للحضور والمشاركة
شاركنا في
مؤتمر القلة المندسة
شباب 6 أبريل

29 أكتوبر، 2008 9:29 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home