مدونــة البحـــر

الخميس، ١٦ أكتوبر ٢٠٠٨

و رحمة ربك خير





عَزمَـنا أحد الأصدقاء على الغداء في أحد فروع مطاعم وطنية في طنطا


بعد الغداء – والذي تكلف عدة مئات – خرجنا للتنزة .. فرأينا بجانب المطعم عجباً


رجل بسيط ، كبير في السن ، يأكل في الشارع


ولكن


ماذا كان غداه ؟؟؟


رغيف خبز في يده ، وكيس طرشي على الأرض


وابتسامة رضا .. ممزوجة بـ " آسى " .. تعلو محياه !!!


كلانا أكل وكلانا شرب وكلانا شبع


وكلٌ ذهب إلى منتهاه ...


و بين الموقفين .. ترددت في الأجواء الآية ...


"و رحمة ربك خير مما يجمعون"

posted by أحمد سعيد بسيوني at ٨:٤٦ م

17 Comments:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أدرى ما أقول ولكن بالفعل :
نحن قسمنا بينهم معبشتهم في الحياة الدنيا .

واخيرا :
ورحمة ربك خير مما يجمعون

الحقيقة ان الكلمات التي كتبتها وقبلها الآيات أوضح من أن تحتاج إلى تعليق

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

١٦ أكتوبر ٢٠٠٨ ٩:٠٨ م  

جزاكم الله خيرا
أول مرة أحس الآية بهذا الشكل

١٦ أكتوبر ٢٠٠٨ ٩:٤٥ م  

جزاكم الله خيرا

فعلا كلام قليل بس المعني والمحتوي كبير
تحياتي

١٦ أكتوبر ٢٠٠٨ ١٠:١٤ م  

ادام الله علينا وعليكم نعمة الغني والتدبر
خاطرة اكثر من رائعة اخى الكريم احمد ربنا يزيدك ويكرمك

١٧ أكتوبر ٢٠٠٨ ١٢:٠٢ ص  

أكثر من رائعة بارك الله لك
فعلا

أهم يقسمون رحمة ربك

والعجب كل العجب

ان توزيعة ربنا خير واقوم قيلا

لك تحياتي

١٧ أكتوبر ٢٠٠٨ ١:٢٦ ص  

ما شاء الله

موضوع رائع

جزاك الله خيرا

١٧ أكتوبر ٢٠٠٨ ٧:٢١ م  

بسم الله
أنا زهقت منك يلا
كل يوم عزومة او فرح او خروج هو فيه ايه؟
فعلا ودائما الحمد لله

١٧ أكتوبر ٢٠٠٨ ٨:٠٥ م  

"ورحمة ربك خير مما يجمعون "

صدق الله العظيم



جزاكم الله خيرا

١٧ أكتوبر ٢٠٠٨ ٨:٤٠ م  

وابتسامة رضا .. ممزوجة بـ " آسى " .. تعلو محياه !!!

١٨ أكتوبر ٢٠٠٨ ١١:٥١ ص  

Hello there

This is my first time to visit your blog, and I am amazed by your way of writing. Congratulations on an excellent post and an excellent blog as well

I would also like to suggest you visit this new blog as well. It is an amazing blog, with a very talented writer who discusses issues in the Egyptian society. The blog is called

http://fengan-shai.blogspot.com
Thanks again, and keep up the good work

S

١٨ أكتوبر ٢٠٠٨ ٩:٣٦ م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
سبحان الله......
شكرا لرسالتك المؤثره والتي
تدعوا الى التفكر..
وشكر نعم الله علينا..
......
في أمان الله

١٨ أكتوبر ٢٠٠٨ ١٠:٤٦ م  

حقيقى مش قادره اقول حاجه
غير الحمد لله
اللهم انك كما نحب فاجعلنا كما تحب

١٩ أكتوبر ٢٠٠٨ ١٢:٠٥ ص  

على أد ما الموضوع بسيط، على أد ما هو جميل ويحمل الكثير من المعاني في القليل من الكلمات، ولعل أجمل ما ذكرتنا به ، هو تلك الآية التي أشرت إليها من القرآن.

١٩ أكتوبر ٢٠٠٨ ٣:٤١ ص  

.
.
.
.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تعلم إن سئُلت عن السعادة
فدائما ما يكون جوابى هو
فى الرضا بما قسم الله لك
نعمة عظيمة لا يعلمها كثير

١٩ أكتوبر ٢٠٠٨ ٦:٠٣ ص  

السلام عليكم
كلام من ذهب.
أسلوب رائع .

١٩ أكتوبر ٢٠٠٨ ١:٣٢ م  

سبحان الله!

وعلى فكرة اعتقد على الرغم من ضيق معيشتهم الا انهم اكثر سعادة طالما استقر في قلوبهم "الرضا"

جزاك الله خيرا ، تدوينة انسانية جميلة.

١٩ أكتوبر ٢٠٠٨ ١٠:١١ م  

رغم ان البوست كلماته قليلة العدد الا انها تنطق بالاف الصفحات
اللهم ارضني بما قسمت لي وارضي عني
جزاك الله خيرا د احمد

١٩ أكتوبر ٢٠٠٨ ١١:١٦ م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home