مدونــة البحـــر

الخميس، 3 يوليو، 2008

في طب ... وورايا امتحانات


مأخوذة عن وقائع حقيقية مع إضافة بعض الحبكة البهاراتيه


لما يتصل بيك صاحبك الانتيم ويقولك : واحشني
انت : وأنت اكثر والله
هو : مش هنشوفك بقى ولا ايه
انت : للأسف مش هاقدر اليومين دول
هو : ليه ... خير في حاجة ولا ايه
انت : لا مافيش ... بس عندي امتحان باطنة كمان يومين
هو : طب وانتو هتخلصوا امتى بقى ان شاء الله
انت : على نص تسعه كده وعليك خير
يتصدم ويقفل السكة في وشك ويقول في نفسه مش عاوز اعرف الواد الفقر ده تاني
يبقى انت أكيد في طب


لما تكون واقف في فرح ابن عمك والناس كلها فرحانيين وانت واقف مبوز ، وكل شوية تبص في الساعة ، صاحبك اللي جنبك ياخد باله فيسألك : خير يا بني
انت : مش كفايه كده ... يالله بينا نمشي
هو : نمشي فين احنا مابقالناش ربع ساعة جايين
كمان شوية ... تخللتها عشرين بصه على الساعة
انت : بص ، انا هامشي بقى ... عشان ورايا امتحانات
يبصلك صاحبك - اللي في معهد – بعطف وقرف : طب ... غور يالله ، وأنا ابقى أسلم ليك على ابن عمك العريس
يبقى انت أكيد في طب


لما ينادوا عليك في البيت : يا فلان ... يالله عشان تتغدى
انت : طيب ... انا جاي اهه
كمان شوية
هما : يالله يا بني .. الأكل هيبرد
انت : طب خلاص ... كلوا انتوا انا مش جعان
هما : مش جعان ازاي ، انت ماكلتش من الصبح
انت بعصبية : قلتلكوا مش جعان ... افهموا بقى
كمان شويتين
تدخل عليك ست الحبايب وفي ايدها صنية الأكل : ربنا يعينك ويقويك يا بني يا حبيبي ، انا جبتلك الاكل لحد عندك اهه
وتخرج
تعدي عليك كمان تلات شويات ، تلاقيك نايم على المكتب والكتاب في ايدك ، والأكل ماتكلش منه حاجه
تشيله وتخرج وهي تتمتم بحزن : الواد هيضيع مني ... انا ايه اللي خلاني اوافق على دخوله الكليه دي
يبقى انت أكيد في طب


****************
موقف أخير حصل من أسبوع بالضبط

أحد الزملاء بيسأل اختي الصغيرة " هبة " – 6 سنوات - : انت عاوزة تطلعي ايه لما تكبري ؟
هزت كتفها وقالت ببراءة : مش عارفة ... بس مش طب
!!!!!!!

نسألكم الدعاء لي ولجميع الزملاء في 5 طب طنطا
posted by أحمد سعيد بسيوني at 7:51 م

13 Comments:

لازم أكون أول تعليق إن شاء الله

والله لقد وضعت يدك على الجرح يا أحمد وكل المواقف بلا استثناء حصلت من أول التليفون ، والأكل ، لغاية لسه من شوية الفرح ... فعلا يبقى احنا أكيد في طب

بس يااااااارب يجي بفايدة

تحياتي

4 يوليو، 2008 1:50 ص  

اللللللللله صوره كليتى حبيبتى طب طنطا وحشتنى

ربنا معاك يارب وكلنا عدينا عالمواقف دى واكتر وبكره تفتكرها لما متلاقيش امتحانات زى باقى الناس

تحياتى ليك

4 يوليو، 2008 3:13 م  

هاهاههاهاها

معلش يا دكتور

هانت يا ريس


و بعدين سيبك إنت


الأخت " خد بالك من الأخت دى " ..هبة ....بجد بتفهم ...!!!!!

(::

4 يوليو، 2008 3:48 م  

السلام عليكم
و الله يا دكتور ربنا يعنكم
انا اختي في سنة ستة فقدت اصلا اي معنى للاستمتاع بالحياة
و اللي بيغظها اكتر باه انها اكبر مني بتلات سنين و مع ذلك سبحان الله سبحان الله هنتخرج ان شاء الله انا و هي في نفس السنة الفرق بينا كام شهر
ربنا يعينكم يارب و يوفق حضراتكم جميعا
كله بثوابه ان شاء الله

4 يوليو، 2008 10:44 م  

يله بئه لنا الله
جميلة دكتر احمد ومواقف واقعية اي حدث بالفعل
منتظرين روائع تدوينية جديدة
تحياتي

5 يوليو، 2008 2:41 م  

جمييييييييييله جدا يا احمد
والله جميله جدا
يعني موقف الرفح ده حصللي بصورة قريبه اوي في فرح بنت خالي من يومين
وموقف التليفون بيحصل كتير طبعا
انما لحد الاكل معلهشي بقى
انا ايام الامتحانات دي ببقى غول

ربنا يكرمك على الموضوع الجميل ده يا احمد
وحاول ماتسيبس المدونه الفترة اللي جايه
بالتوفيق لنا جميعا

7 يوليو، 2008 1:50 م  

ازيك يادكتور

ربنا ينجحك ويوفقك يارب

خالص تمنياتي بالنجاح والتوفيق دائماً

دمت بألف خير

قبطان

7 يوليو، 2008 4:13 م  

االسلام عليكم
والله يادكتور اذا احب الله عبدا ابتلاه
واحنا طالعين الامتحان قولت لاصحابي ان الباطنة دي ولله الحمد قد كفرت عني من الذنوب جلها
فرددن علي بانه ماذا فعلت في حياتي من الذنوب حتي تكون كفارتها الباطنة
واصلاااااا عااااادي
الامر الواقع ولابد من الرضابه ولننظر الي النصف الممتلئ من الكوب الي هوه انا مش عارفاه
بس والله لما بتطلع النتيجة ونشوف يارب امتياز باطنة وامتياز اطفال وعام امتياز
كل ده ولا هيبقالوه معني
والحرب دي خطتها النفس الطويل ومن يتنفس طويلا يجيب امتياز اخيرااا
اطال الله انفاس الجميع
ياااااه نص تسعة بس
ده علي اساس ان مافيش تاجيل
طيب ربنا معانااا باه
تدوينة متميزة..ادخلت السرور علي قلبي بعد معاناة الباطنة الطويلة
ووفق الله الجميع ورزقنا جميعا امتيازا عالي المقام
جزاكم الله خيرا ..

7 يوليو، 2008 9:24 م  

نص تسعه

يا بخت اللي هيخلصوا في نص تسعه

(( حبة حقد ع الماشي من طالب ينوي التأجيل ))
ههههههههههههههههههههههههههههه

موضوع جميل جدا يا أحمد .. واحد انهارده في الميكروباص اللي احنا راجعين فيه (( كنت أنا واتنين زمايلنا رحنا المرشحه عشان مفيش مواصلا من عند الجامعه .. زحمه قوي))

لقينا المرشحه زحمه جدا جدا .. ولقينا بقدرة ربنا وحده الجامعه اتنقلت للمرشحه وهيا هياها نفس الوشوش اللي كانت هناك وزايد عليها الناس العاديين اللي في المرشحه (المرشحه دي موقف المحله )

وبعد حوالي نصف ساعه من الحرب مع الميكروباصات .. استطعنا أخيرا ركوب ميكروباص

يقوم شاب في الميكروباص كان قاعد قدامي وجنب زميلي .. كل ده من كلية طب .. هيا اللي عامله الزحمه دي
أنا سقت فيها وقلت له بلا قرف يا راجل ودي كليه وقعدت اتريق على زميلي وعلى الكليه .. المهم انه فقس اخيرا اني في طب
حلوه فقس دي .. على أساس إنه ... هههههههههههه

تحياتي ليك يا بوحميد .. بالتوفيق لنا كلنا .. دعواتك

8 يوليو، 2008 3:26 ص  

بسم الله

هذه هي الضريبة يا دكتور أحمد التي لابد أن يدفعها كل من يسعى للتميز والتفرد
اسأل الله العون فههو وحده المعين، يسر الله لك ولإخوانك\
ألقاك في الويك إند يا حماده

8 يوليو، 2008 9:08 ص  

تصدق وحشتنى
وطلعت بتعرف تهزر
عمال تقوللى كل مواضيعك واخدة شكل الجدية
بصراحة دا أفضل موضوع قريته ليك
والطب مش وحش أوى كده
هو برضه مش حلو
هو بين البنين
وفرح إيه اللى إنت رايح تحضره
إنت رايح تحنس نفسك
ولا رايح تحسد العريس
وست الحبايب غلطانة
الصح تعمل زى ناس وتخليك تحضر الأكل لنفسك

8 يوليو، 2008 6:30 م  

هههههههههههههههههههه

ربنا معاكم يا رب

8 يوليو، 2008 8:19 م  

بنا يعنكم يا دكتتور واالله
احنا ككنا مستتطولين امتحانات رابعة بس لماعرفنا انكو هتخلصوا فى نص تسعة هان علينا حالناا
بقيلنا اسبوع ونخلص
انتو بقة ربنا يتولاكم

17 يوليو، 2008 12:38 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home