مدونــة البحـــر

الثلاثاء، 6 مايو، 2008

كان يوم اسوخ



اليوم : 4 مايو ... إضراب شعب مصر في ذكرى مولد الرئيس مبارك

نزلت من المنزل الساعة السابعة صباحاً ، مرتدياً السواد وذاهباً إلى مشوار ضروري جداً ، هو ما دعاني إلى الخروج في هذا اليوم ، الذي من المفترض أن أكون فيه مضرباً ومعتصما
ً


قضيت المشوار بسرعة ثم توجهت إلى الموقف لأركب إلى بلدتي " قطور" ، لحظات تمر ولا أجد أي سيارة وفجأة إذا بقوات الأمن تغلق الشارع الذي أقف فيه من جميع الاتجاهات وتطارد الشباب الذين يهتفون : مصر حزينة بيك يا ريس


لا ادري كيف استطعت الخروج من إغلاق الشارع بقوات الأمن ، ووقفت مجدداً في انتظار أي مواصلة إلى بلدتنا


بينما أنا واقف إذا بعسكري وضابط يتجهان نحوي ، وإذا بالعسكري يسأل : أنت واقف بتعمل اية هنا
- باستنى عربيات رايحه قطور يا بيه
- أية اللي في أيدك ده

نظرت ... فوجدتني احمل في يدي كيس تمر
- ده كيس فيه تمر يا بيه ... تاخدلك تمرتين
- وريني كده
- أتفضل

بعد أن نظر فيه ، سأل مجدداً : ما معكش حاجة كده ولا كده
- حاجة زي أية يعني
- طب اتعدل في وقفتك كده

ومد يده مفتشاً
- في حاجة يا عم الحج
- لحظة

تكرمت أنا بدلاً عنه ، وأخرجت من جيبي المحفظة وبعض النقود – واللي صراحة كنت خايف عليها لعلمي أنهم حرامية ولا ضمير لهم – و أخرجت أيضاً حبل صغير كان في جيبي أيضاً


سألني وهو ممسكاً بالحبل

- أية ده
- زي مانت شايف ... حبل
- وأنت شايله ليه
- مش عارف مين اللي حطه في جيبي ، يمكن يكون حد من أخواتي الصغيرين حطه ، أصل أنت ما تعرفش إني يادوبك بأخلع البنطلون من هنا وما فيش ربع ساعة إلا وما الاقيش ولا مليم فكه في جيبي ، كله بيتاخد
أضفت : بس هي أية المشكلة في كده
رد علي بتهكم : مش عارف يعني


واخرج من معاه زجاجة مولوتوف ، وحط فيها الحبل فأصبحت جاهزة للانفجار
استغربت جداً - بل قل اتصدمت - من الحركة اللي عملها ، وسألته : معناها ايه دي
قال : انتم بتجيبوا الحبال لوحدها ، والزجاجات لوحدها ، وبتزبطوها وبتشتغلوا بيها عنف وتخريب

استغربت أكثر من قدرته على التلفيق والتظليل والدجل ، وتذكرت الدكتور عبد الحي الفرماوي أستاذ التفسير في جامعة الأزهر والذي اتهم باتهامات أسفه واقدح من هذه ، واقل ما يقال عنها أنها ساذجة وعبيطة وغبية كما وصفها الكاتب الكبير فهمي هويدي اضغط هنا

وجهت له الكلام : يا عم صلي على النبي ، قولوا كلام غير ده
يعني هو أنا لو عاوز اكسر وأخرب لسه هاقعد اركب الحاجات ذي هنا ، يا عم .. الناس دي بتيجي جاهزة من بيوتها ، وصدقني أنا مش منهم
- ماتحاولش
- يا سيدي ... لو أنا من المخربين ، كنت هاقف معاكم محترم كده ، ولا كنت جريت أول ما شفتكم جايين باتجاهي ، وبعدين أنا يا عمنا طالب في كلية الطب وكنت نازل في مشوار ضروري – في نفسي ... الله يخرب بيت أبو المشاوير - و أنا مروح الآن وواقف مستني عربية تاخدني لبلدنا
- طب وريني كارنية الكلية كده

طلعت له الكارنيه من المحفظة ولكنه طلع بتاع السنة الماضية
- وفين كارنيه السنادي
- لسه ما طلعتهوش
- ليه
- مفيش .. بس مكسل شوية
- طب أتفضل روح ، بس عالطول
- شكرا يا بيه

ركبت العربية إلى بلدنا وأنا اردد : كان يوم أسوخ يوم ما جيت
كان يوم أسوخ يوم ما جيت
كان يوم اسوخ يوم مــ

تررررررررررررررررررررررن


صوت منبه عالي جداً ... يوقظني من النوم ، وأنا مازلت اردد : مـــا جيت ، كان يوم اسوخ يوم ما جيت

****************


ملاحظة : نزلت فعلا يوم الأحد 4 مايو، ولكن عدت إلى البيت سريعاً ودخلت نمت مباشرة لأني كنت مرهق ، وحلمت بهذا الحلم الوردي الجميل ، وكل اللي حكيته فوق حصل في الحلم فعلاً ... الله يخرب بيوتهم ناطيين لنا في الحلم برضه


الحقيقة ... بعض المواقف والحوارات فيها ضعف وانقطاع – زى مثلاً خروجي من الشارع المحاصر و تفاجـُئي بأني احمل كيس تمر - ، ولكن اعذروني فهكذا هي الأحلام ، دا غير إن الشبكة كانت بتقطع والصورة ماكنتش كويسة هههه


الغريب ... إني كنت في الحلم منتهى البراءة ، وبأرد على كل سؤال بكل وداعة وبدون لف أو لماضة


سؤال أخير ... يا ترى معناها أية إني كنت شايل كيس تمر في الحلم ؟؟؟

posted by أحمد سعيد بسيوني at 8:41 ص

35 Comments:

الواضح انك مشغول بيهم عشان كده طبوا عليك زي القضاء في الحلم
بس كويس انهم ما طبوش عليك بره الحلم
لانه اللي انته شوفته منهم كان مجرد حلم
يعني لا اخذت شلوط ولا كف
انما لوحقيقي بقه كان بقي فيها شلاليط وكفوف وبلاوي
واشكرك علي احلامك الجميله

6 مايو، 2008 9:11 ص  

بسم الله الرحمن الرحيم
ازيك يا أخ أحمد يا شجاع قوي
طيب انت في الحلم وقفت للظابط.. تفتكر في الحقيقه هتعمل ايه.. هتقف له برده بكل وداعة وبراءة؟؟ مظنش.. ههههه
تعليق بسيط كده لحد أما ارجع لك بتعليق جامد، لكن عموما
ابقى اتغطى كويس يا حمادة، ومتسهرش قوي للمذاكرة مش مهم ميه في الميه خليهم 99 ، في النهاية الاتنين امتياز..
ادعي لنا يا ابوحميد.. وسلامي للاخوة الاعداء..
نلتقي في الويك اند
سلام

6 مايو، 2008 9:11 ص  

التمر فى الحلم خير يابنى

ماتخفش ..ده معناه إن الشعب المصرى ح يفضل صايم على طول

علشان مش ح يلاقى أكل

6 مايو، 2008 9:42 ص  

إبقى إستغطى وانت نايم

6 مايو، 2008 9:54 ص  

المهم انك رجعت بالسلامه
حلم بقي مش حلم مشده المهم
المهم اني من ساعه ماقريت البويت وانا نفسي جدا جدا في البلح
ياريت لوكان عندكوا تجيبلي اتنين
انا اولي من العسكرب رضو

6 مايو، 2008 12:44 م  

السلام عليكم....ما شاء الله صياغة قمة في الحبكة الدرامية وقوية وجزلة..عاجبني اسلوب الصياغة جدا...
اقنعتني انها قصة حقيقية من اسلوب صياغتها ولو لم تقل انها حلم لما عرفت.
والله انا حولت اكتب تعليق عادي واقول جميل وحلو والي الامام دائما..بس ما عرفتش غلبتني الروح التحليلية كالعادة..هو الحلم ده حضرتك ممكن تعرف بيه حاجات كتير جدا عن نفسك..ناخد الموضوع واحدة واحدة...
حضرتك وانت نازل المشوار كنت خايف من انك ماتلاقيش مواصلات وانت راجع..وكنت خايف في نفس الوقت من ان الاضراب ما يكونش مجرد انعزال ويكون فيه فعاليات تستحث الحضور الامني وانت تحت فتتعرض لمشاكل خاصة ان انت لوحدك وبدري جدا..
ثم ساورتك احاسيس بانك بري ومالكش دعوة بحاجة فوقفت ثابت لثقتك بنفسك ولكن لانك عارف انهم ظلمة وممكن يتهموك ظلم..خليتهم ييجوا نحيتك..
اما كيس التمر..فده غالبا لانك حاسس ان ممكن يكون معاك جاخة انت مش واخد بالك منها وممكن يقبضوا عليك بيها بس جت سليمة ولانك خايف من التفتيش ففتشك ..ولانك خايف علي الفلوس منهم في الطبيعة فشيلتها..
اما الحبل ده فحكايته حكاية..غالباوالله اعلم لانك كنت شايل حاجة ممكن تتمسك عليها..معرفش كتاب يعتبروه محظور او اي حاجة ما تعجبهمش وتوديك في داهية بس الحمد لله جت سليمة..بس بعد لما اتهموك الاتهامات الظلم اللي انت خايف منها لعلمك الشديد بافترائهم..وخاصة ان التهمة تفجير وارهاب..يعني جوانتنامو..
والكارنية باه علشان حضرتك خايف من ان الامن اللي علي الكلية يسالك عن كارنيه السنه دي وما يدخلكش..ده تفسير الحلم اللي انا شايفاه وحضرتك برده ادري..لكن اظنها كلها مخاوف شخصية سيطرت علي عقلك الباطن ..كان الله في العون..

6 مايو، 2008 5:58 م  

بصراحه يا بيسو جامده جدا. انا مبقولش كده عشان انت صاحبي واللهي انما فعلا اول مره اكثشف انك مؤلف جيد وحتى لو كنت حلمت بالموقف ده بدون تاليف زي مابتقول فده معناه انك مؤلف جيد غظب عنك. حبيبك صقر

6 مايو، 2008 7:34 م  

لأ خير وده معناه ان رمضان قرب وهتعزم اسرتك الكريمة على تمر

6 مايو، 2008 9:47 م  

طب يعني مادام معاك تمر ... ماتعزم علينا وانت ماشي من قدامنا الصبح

دلوقي عرفت انت موقفتش ليه .. خايف ع التمر .. عموما مش هنعتق التمر المره الجايه


على فكره .. في الأول اعتقدت إنها قصه حقيقيه ولكن في النص لقيتك واقف وهادي وبترد علي الراجل البركه ده .. وهو كمان بيكلمك كويس .. قلت أكيد أكيد





الواد ده كان متعشي جااااااااامد
هههههههههههههههههههههههههههههه

سلام يا باشا

7 مايو، 2008 12:24 ص  

يا سيدي حمد لله على السلامة من الحلم وربنا ما يوقعك فيد اديهم بحق وحقيق

أنا افتكر إن التمر ليه علاقة بالصيام، والصيام زي ما انتا راسي دليل على الطاعة، وما دام عزمت عليهم وأكلوا فيعني ربنا يهدي كده ويبقوا أخر طاعة .. قادر يا كريم

بس الغريب في الحلم إن الحبل طلعه من جيبك بس الإزازة كان مخبيها فين!!!!!!

7 مايو، 2008 12:48 م  

خير خير خير
واضح انك كنت بتفكر كتير في موضوع الاضراب اللي فشل
بس المهم انك تعمل الكارنيه بتاع السنة دي ما حدش ضامن الظروف

7 مايو، 2008 3:41 م  

نصرة التمر نصرة ان شاء الله
تفتكر اللي انت حلمت بيه دة كان حلم ولا كابوووووووس
حمد الله على سلامتك
ما تبقاش تتقل في الاكل قبل ما تناك وما تاكلش سمك ولا بيض
هههههههههههههههههههههههههه
تحياتي

8 مايو، 2008 4:35 ص  

الله يخرب بيوتهم عالبيوت اللى
جنب بيوتهم حتى
ف الاحلام مش عاتقيننا
والله انا مش مفسره احلام بس بيتهيألى ان التمر ف الحلم خيير
ههههههههههه
بوست جميل
تقبل مرورى

8 مايو، 2008 4:38 م  

أخى الكريم
مش ممكن حتى فى الحلم بيطاردونا. الحقيقة كيس التمر مش عارفة دلالته ايه بس ان شاء الله يكون خير يمكن هتيجى عندنا السعودية تعمل عمرة..انا فى المدينة المنورة و تمرها جميل و تلاقيه فى كل مكان ربنا يرزقك بالعمرة
و الحبل برضه يا ترى كنت هتعمل بيه ايه
بس تصور كويس انك صحيت فى الوقت المناسب قبل ما يقابلك ظابط تانى و تبقى حكاية
شكرا لزيارتك الكريمة لمدونتى
تحياتى يا دكتور

9 مايو، 2008 3:12 م  

هو اكيد التمر في الحلم خير وخاصه ان محصلشي اي مشاكل في الموضوع وانت بتكلمه ..

والله اعلم يعني انا مش مفسر..

للعلم انا رابعه صيدله طنطا .. جارك يعني .. وفرصه سعيده اني ارد في مدونتك الجميله دي .

(( تم اافه مدونتك الي مدونتي ))
halitro7.blogspot.com

9 مايو، 2008 8:31 م  

هههههههههههههههه
انا مشكلتى فى الحبل
كيس التمر
ممكن تكون صايم ولا حاجة
لكن الحبل
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اعاننا الله جميعاااااا

10 مايو، 2008 1:42 ص  

اللى يخاف من العفريت هههههههههه

ربنا يفك اسرنا واسر مصر

10 مايو، 2008 11:10 ص  

السلام عليكم
حبيبى احمد باشا
اولا ..انتى غريب فى احلامك قوى

واول ما قريت الموضوع
وتمر
وحبل
عرفت انك هتقول فى الاخر
راحت ايدى مخبوطة فى السرير
وصحيت من النوم

ايه يابنى ده

دا فعلا لو حصل
دا مش كان هيبقى يوم اسوخ

لا
دا كان هيبقى مطين بطين (( صعيدى ))

المهم
الحمد لله على كل حال

ونصيحة

ابقى استغطى كويس وانتا نايم
انا عارف نومك

هاه

يلا
تقبل مرورى

11 مايو، 2008 10:37 ص  

بسم الله
عمرو
الحقيقة مش مشغول بيهم ولا حاجة بس تقريبا عشان طبيعة اليوم – كيوم إضراب - حلمت بالحلم الغريب ده
وان شاء الله ربنا يبعدهم عنا في الحلم والحقيقة
جزيتم خيرا على الزيارة اللطيفة
تحياتي

12 مايو، 2008 8:26 ص  

حبيبي ابن الأزهر
بتتريق يا أخ إبراهيم .. شكرا وعموما مردودالك هههه
في الحقيقة بقى يا هيمه هاقف بكل وقاحة وقلة أدب عشان الناس دي مينفعيش معاها إلا كده ... أوعى وشك جامد يابه ... هههه
ادعيلي يا هيما السنة دي عشان سنة خامسة صعبة جدا
ربنا ينولك اللي في بالي وبالك
في أمان الله

12 مايو، 2008 8:27 ص  

الأخ جمعاوي
ههههههههه
أشكرك على الزيارة والتعليق
تحياتي

باجوجو
حاضر يا دكتور

12 مايو، 2008 8:27 ص  

محمود باشا
عنيا ليك يا حودة
في اقرب فرصة هاحاول أجيب لك تمرتين
أصل التمر غالي اليوميين دول
بس أيه الجوع ده ..... شكلك بتطلع من البيت الصبح بدون ما تفطر هههه
أشكرك حودة

12 مايو، 2008 8:27 ص  

واحدة دكتورة
أشكرك على المجاملة اللطيفة
رغم أني أرى أن القصة فيها الكثير من الثغرات والمواقف غير المنطقية بحكم أنها حلم
بصراحة شكلك هتطلعي دكتورة تحاليل قد الدنيا ههههه
أوافقك الرأي في بعض تحاليلك واختلف معك في المعظم الباقي
جزيتم خيرا على التعليق
دمتم بخير

12 مايو، 2008 8:27 ص  

حبيبي صقور
أول مرة تزور المدونة وأول مرة تعلق لي فيها وان شاء الله ماتكونش الأخيرة
بالنسبة لحكاية مؤلف دي فانا مؤلف غصبن عنك أنت مش غصبن عني أنا هههه
تحياتي الخالصة

12 مايو، 2008 8:27 ص  

موناليزا
كل سنة و أنت طيبة
أشكرك

العزيز محمود
اية حكايتك أنت وابو العزم داخلين على طمع
عموما ما تقلقش هاحطك في قايمة الناس اللي طالبة مني تمر بعد البوست الخسارة ده هههه
أشكرك
بوركتم

12 مايو، 2008 8:28 ص  

بسم الله
أهلا بالأستاذ الغالي أبو احمد وبجميع إخوة فلسطين الأعزاء
نصركم الله على عدوكم وفك حصاركم و اطعم من جوع وأمانكم من خوف
بالنسبة للزجاجة فلن تصدق انه أخرجها من جيبه برضه بس أنا ماحبتش اذكر ذلك في البوست خوفا عليه من أن ينكشف قبل أن تصل للنهاية ولكن كما تعرف حضرتك فان الأحلام بيكون فيها بعض اللامنطقية وهذا ما حدث
أشكرك ونسألكم الدعاء

12 مايو، 2008 8:28 ص  

الدكتورة سنووايت
إن شاء الله أحاول افضي نفسي واروح اطلع الكارنية ههههه
أشكرك على زيارتك وتعليقك
دمت بود

12 مايو، 2008 8:28 ص  

الفاضلة أم إسراء
لا بالعكس ده كان حلم وردي جميل مش كابوس ولا حاجة ههههه
أشكرك على النصيح الغالية وان كنت لا أحب أكل السمك أبدا
تحياتي

12 مايو، 2008 8:28 ص  

بنت مصرية
أشكرك على الزيارة الجميلة
التمر كله خير إن شاء الله
جزيتم الجنة

12 مايو، 2008 8:28 ص  

جنة
والله كنت لسه باتكلم من صديق دكتور كان في السعودية كان بيقولي إن المدينة المنورة بلد طيب طاهر أهله أناس طيبون وأفضل من أهل مكة نفسها وان تمر المدينة أفضل تمر على مستوى المملكة
اللهم ارزقنا زيارة لمدينة نبيك الكريم
جزاكم الله خيرا وماتحرمناش من مثل هذا الزيارات الجميلة
دمتم

12 مايو، 2008 8:29 ص  

دكتور احمد
جزيتم خيرا وأهلا بك جارا وصديقا غاليا
تحياتي

شيماء
الحبل
لغز كبييييييييييييييير
ههههه
تحياتي

12 مايو، 2008 8:30 ص  

appy
ههههههههه
اميييييييييين يا رب


قلب ابيض
"عرفت انك هتقول فى الاخر راحت ايدى مخبوطة فى السرير وصحيت من النوم"
انت يا عم احمد قوة ملاحظتك عالية ، احنا غلابة هههه
" مطين بطين"
وبعدين اية الالفاظ البيئة دي ههههه
شكلك لسه جاي من الغيييط ههه
انا اللي استغطى برضه مش عاوز اتكلم اكتر من كده ولا اية رايك
ههههههه
اشكرك حمادة
تحياتي

12 مايو، 2008 8:30 ص  

ليس من الخطأ ان نخطى فكلنا يقع فى الخطا ولكن الاسوء ألا نعترف بالخطا ونتمادى فى الهزار
اردت ان اعاتبك فى اكتر مكان بتحبه

15 مايو، 2008 10:11 ص  

هذا التعليق ليس له علاقة بالموضوع اللى انت كتبه واكيد انت عارف اقصد ايه كويس
وتأكد من الممكن ان ازعل من هذا الموقف ولكن لا ازعل منك اطلاقا فلقد احببتك من قلبى ولكن اردت ان أشد عليك حتى تتعلم من هذا الموقف

15 مايو، 2008 10:17 ص  

يااستاذ احمد انت قصتك مضحكة ومبكية جداربنا يبعدهم عنا شرهم

18 مايو، 2008 9:38 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home