مدونــة البحـــر

الأحد، 16 مارس 2008

عكاظ طب طنطا

بسم الله

رجعت بذاكرتي للوراء مستعيداً كل ما سمعته عن سوق عكاظ في العصر الجاهلي وكيف أن الشعراء كانوا يتنافسون في القصائد والقوافي والبحور وقبل هذا كله في الأحاسيس

" عكاظ طب طنطا "

هذا هو العنوان الذي يمكنني أن أطلقه على الملتقى الشعري الأول الذي عقد في طب طنطا

كان جميع المشاركين من طلبة طب طنطا والذين استضافوا شاعر كلية التربية إسلام هجرس

كان الملتقى طلابي خالص ، لم يشارك فيه أحد من أعضاء هيئة التدريس إلا الدكتور احمد عبد الستار أستاذ التوكسوكولوجي – علم السموم

بدا الملتقى الساعة الـ12.30 في قاعة ابن سينا ، بدأ بتلاوة جميلة من الزميل نادر شبل / 5 طب ، والذي قرا أواخر سورة الشعراء ... والشعراء يتبعهم الغاوون ، ألم ترى انهم في كل واد يهيمون ، وانهم يقولون ما لا يفعلون ، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا ...

احمد عمارة

كان في التقديم الدكتورة رنا دغيدي / 5 طب ، وكان أسلوبها سهلاً سلسلاً جميلا ، والتي قدمت للزميل احمد عمارة /4 طب والذي افتتح الملتقى بقصيدته الجميلة


محمود ابوالعزم

ألقى بعده الزميل محمود أبو العزم شاعر الفرقة الخامسة والحاصل على المركز الثاني على مستوى الجامعة في شعر الزجل والذي أمتعنا بقصيدته " أنا وأنت وذاك الصمت "

محمد توفيق راجح

ارتقى إلى المنصة بعده الزميل محمد توفيق راجح / 5 طب والحاصل على المركز الأول على مستوى الجامعة في الشعر بالفصحى و ألقى قصيدته التي لاقت استحسان الجميع

و ألقى بعده الدكتور احمد ماضي / 6 طب قصيدته والتي كانت تحت عنوان " بعد الغربة"

مصطفى علام

قـُـدم بعد ذلك للزميل مصطفى علام / 5 طب والذي شارك بقصيدة " ما عاد شي من بقاء" والذي لاقى تصفيق حاد لبراعته في التقديم والإلقاء



محمود فرج

صعد إلى المنصة بعده الزميل محمود فرج / 5 طب – منظم الملتقى – و ألقى قصيدة جديدة لم يكد يمضى على تأليفها اكثر من 24 ساعة كما يؤكد ، لدرجة انه لم يجيد حفظها بعد فنسى البيت الأخير من القصيدة والذي يعتبر من افضل الأبيات والذي يقول :
ويكفى سلام .. سبات .. آسى ..... هلموا لنمضى بدرب سديد


قـُدم بعده للشاعر الجميل الزميل نادر شبل / 5 طب والذي شارك بقصيدته " آلام بين الكلمات" والتي سوف أتشرف بنشرها لإعجابي الخاص بها ، تقول أبيات هذه القصيدة :

الأم تحادث طفليها
الولد يحب الإنصات
والطفلة تسأل في شغف
و الأم ترد بهمسات
تهمس في أذن صغيرتها
بكلام يقطر آهات
أتسال فيم تسألها
أتسال فيم الهمسات
سرا تحويه ترائبها
سرا تستره الهمسات
سرا تفضحه النظرات
نظرات الأم لها معنى
نظرات البنت حكايات
الأم تردد في حزن
والدك شهيدا قد مات
الطفل رهين الإنصات
الطفلة قامت باكية
أنات مثل الصرخات
لم يبك الطفل كما فعلت
أبكتها تلك الكلمات
البنت تعود لماضيها
خمس أو أربع سنوات
قد كانت تلعب في فرح
فالدمية تطلق أصوات
و أخوها أنهى رضعته
وينام بإحدى الحجرات
والأم تنادي طفلتها بهدوء
حتى لا تعلو الأصوات
وأبوها يمسك مصحفه
ويرتل بعض الآيات
والليل سكون وسكون
سكتات فوق السكتات
لكن الصمت له وقت
يتحول أعلى الصرخات
فصراخ الطفلة في فزع
جاوزه صوت الطلقات
الدمية تبكي في يدها
وقلوب مثل الصخرات
أنياب الوحش تطاردها
فتهرول بين الطرقات
ومعاول هدم تسبقها
لتزيد عداد الأموات
وتدنس كل الروعات
وتدمر كل الحجرات
الطفلة تبكي خائفة
فركام فوق الأموات
والنار تفرقع في غيظ
يكتمه غيظ الصرخات
والأم تصيح بها
اجري
فالعمر قليل الفرصات
والبنت تنادي
أماه .... أبتاه
ايناه أمي
كسرت أغصان طفولتها
شحبت ألوان نضارتها
والأم ترد بهمسات
وتضم إليها طفلتها
لتبادل موتا بحياة
والصورة في ذاك الموقف
تتكرر كل الليلات
أطفالا باتت أيتاما
وكهولا صارت جثات
هذا ما أبكى طفلتنا
هذا ما أدمى قصتنا
فاندثرت كل البسمات
ولعل سؤالا راودك
عن مصدر تلك القصات
اوتذكر طفل حكايتنا ؟
الطفل محب الإنصات
الطفل اليوم له قلم
يروي أنات الأنات
وينظم منها الكلمات
كلمات تقطر من دمعي
قطرات تلو القطرات
تسرد أحداث حكايتنا
وفراق دام لسنوات
هذا واقعنا امتنا
آلام بين الكلمات


الدكتور احمد عبدالستار- استاذ علم السموم

كان مفاجأة الملتقى وجود الدكتور احمد عبد الستار والذي كان متعجلاً لمشاركته في مجلس القسم ، فشاركنا بقصيدتين كان كتبهما عام 1989م يعني ونحن مازلنا في سن الثانية والثالثة وكانتا قصيدتين غاية في الروعة اعتقد انهما كانتا تحت عنوان " لن انكسر" و" التردي " وان شاء الله سأحاول أن أكلمه لأنشرها هنا في المدونة


دكتور سالم صلاح

كان ضيفي الملتقى هما أخر من القوا قصائدهم وهم الشاعر إسلام هجرس / 4 كلية التربية والدكتور سالم صلاح سالم والذي قال كلمة قصيرة قبل أن يلقى القصيدة مفادها أن الغرب يحاربنا ويظلمنا لسبب واحد هو لكوننا مسلمين وليس لشيء آخر مثل البترول أو الأرض أو العروبة حتى ولهذا فهو ألف هذه القصيدة والتي اسماها "مسلم أم عربي" والتي سوف يضعها في ديوانه الذي سوف يصدره بعد أيام قليلة ويعتبر هذا الديوان هو الثاني له ، وهذه القصيدة أعجبت بها كثيرا فطلبت منه بعد الملتقى أن يرسلها لي بالايميل لأنشرها في المدونة فوافق ، ولكنه لم يرسلها إلي حتى الآن وان شاء الله سأنشرها أول ما يبعتها


اسلام هجرس

أثناء الملتقى وزع علينا ورق صغير وطـُـلب منا أن نكتب أصحاب احسن كلمات واحسن إلقاء من وجهه نظرنا

بعد انتهاء فقرة القصائد المشاركة في المسابقة طـُـلب منا تسليم الأوراق ، وفي الحقيقة كنت قد كتبت احسن كلمات للدكتور سالم صلاح واحسن إلقاء مصطفى علام وهما الأفضل من وجهه نظري ، ولكن أتت نتيجة الأغلبية بان احسن كلمات للدكتور نادر شبل / 5 طب واحسن إلقاء محمود فرج /5 طب

افتقدنا في هذا الملتقى الزميل الشاعر الجميل رامي شهاب /5 طب والذي اعتقد انه كان سيترك اثر جميل وبصمة مميزة في هذا الملتقى لو كان شاركنا ، ولكنه لم يشارك بسبب اعتراضه على بعض الأمور التي حالت دون مشاركته في الملتقى

في الحقيقة أن الملتقى شابه بعض السلبيات منها ضعف الإعلان عنه مما أدى إلى حضور عدد قليل واعتقد أن الإعلان لو كان قويا وبدأ قبل الملتقى بأيام فسيكون الحضور اكثر بكثير ، نقطة أخرى ... وهي أن الملتقى لو كان منظم افضل بحيث يحضر بعض هيئة التدريس المهتمين بالموضوع وان الملتقى يبدأ في ميعاده المحدد وبدون تأخير وأيضا لو تعطى الفرصة للحضور للتعبير عن آرائهم آو تـُعمل لهم مسابقة خاصة ارتجالية مثلا احسن بيتين من الحضور يعبر بهم عن هذا الملتقى أو أي حاجة تـُفعـل الحضور وهكذا

أهم إيجابيات الملتقى انه تم وان المشاركين فيه والمنظمين له كانوا على قدر المسئولية وكذلك الشعراء كانوا على قدر كبير من الكفاءة الشعرية والإحساس العالي الراقي

لفت وجهه نظري في الملتقى أن جميع المشاركين كانوا من الشعراء ولا وجود للشاعرات فينا ، وهذا أمر غريب حيث تذخر كلية الطب بعدد كبير منهن ولكن ......!!!! ، برغم أن الحضور كان معظمه من الزميلات بنسبة تتجاوز الـ 85% ... !!!

نقطة أخيرة أريد أن اعلق عليها وهي النقطة التي تحدث فيها محمد توفيق راجح وهي انه كان قد ألف شعر غزل وشارك به في معرض الكلية وجاءت له تعليقات غاضبة وبالذات أن محمد كان مشارك في المعرض أيضاً بقصيدة " عذرا رسول الله" وكانت من ضمن الانتقادات : ماذا يفيدني الإحساس إذا كانت الفكرة حرام أصلا ومنتقد آخر يقول: كيف يتجمع حب رسول الله وحب آخر في قلب رجل واحد

محمد أثار هذه النقطة في الملتقى وبين وجهه نظره ، والحقيقة لي وجهه نظر في هذا الموضوع وهي أن شعر الغزل لا حرمانيه فيه إذا تحقق فيه شرطان وهما :
1/ أن يكون لامرأة تحل لك أو من محارمك كزوجتك ، أمك ، أختك ، ابنتك ، خطيبتك أو اللي كاتب كتابك عليها وان كانت النقطة الأخيرة عليها تحفظ ، فلا يجوز أن تتغزل في امرأة لا تحل لك أو ليست من محارمك
2/ أن يكون الشعر الغزلي عفيف ، فلا يصف أشياء لا يستحسن أن توصف ، وان لا يكون الوصف صارخ أو مقززا
ودليلي في ذلك بيت الشعر الذي قاله الإمام علي بن أبى طالب للسيدة فاطمة زوجته وابنه رسول الله رضي الله عنهم جميعا والذي يقول :
حظيت يا عود الأراك بثغرها ** أما خفت يا عود الأراك... أراك
لو كنت من أهل القتال قتلتك ** ما فـــاز مني يا سواك.... سواك

في الأخير أتمنى أن تتواصل هذه الملتقيات وتزيد ، لما فيها من فائدة عظيمة سواء على مستوى الشعراء أو الحضور

والله ولي التوفيق
posted by أحمد سعيد بسيوني at 9:16 ص

30 Comments:

ماشاء الله
جميل جدا هذه اللقاءات
والمواهب الرائعة خاصة وانها تتمتع بطابع خاااااااااص جدا

كلمات القصيدة فعلا جميلة ومعبرة

حفظكم الله وجعل هذا فى ميزان حسناتكم
اللهم آمين

وفى انتظار نشر القصائد الاخرى

تحياتى ليك

16 مارس 2008 11:29 ص  

أأخ أخمد
سلام عليكم
جزاك الله خيرا على هذا التقرير الأكثر من رائع، أرشحك لأن تكون مراسل قناة الخطيرةلتقف امام الكاميرا بصوتك الجهوري كان معكم الدكتور أحمد البحر من كلية طب طنطا..

وبعدين انت محرمتش يا دكتور اجمد؟ جايب لي صور واسامي كمان؟ شكلك بتغازل حبايبنا الحلوين عشان يشغلوك معاهم
هههههههههه

وبعدين انت ازاي المواهب دي كلها تظهر وتطلع تدلي بدلوها وانت كده قاعد ساكت مش كنت تطلع تقول لهم حته كده فتنت روحي يا شهيد ولا حاجه
يللا

ربنا يعينك يا ابو حميد
وعايزين تجيب امتياز السنه دي ب 100% ان شاء الله اتفقنا؟

يللا سلام عليكم

وسلام للإخوة الأعداء إلا اللي بالي بالك ابو قلب زي البفته السودة

16 مارس 2008 4:46 م  

تغطيه طيبه جدا ماشاء الله
دائما تمتعنا بمواضيعك وتغطياتك يا فندم
بتشعرنا وكاننا فى قلب الحدث
حضرتك كدا بقيت الاخ الجيزاوى رقم 2

16 مارس 2008 7:20 م  

سيبك م ان مفيش شاعرات

هما ليه كلهم م 5 طب

ههههههههههههههههههه

مبروك طبعا ويارب بالتوفيق دايما

القصيده اللى حضرتك سردتها ولا اروع

كل م مصطفى علام

ومحمود ابو العز ومحمود فرج

الصراحه اقلام تجبر الجميع ع الاستمتاع بيها

تحياتى

16 مارس 2008 8:56 م  

فتح الله عليك يا أبوحميد
وانت عارف رأيي فيك كويس - طبعا كصحفي مش كدكتور - هههه ، لا إن شاء الله تكون دكتور ناجح ترفع شأن الإسلام والمسلمين ، ومايمنعشي الواحد يكون له هوايات تانية وناجح فيها زي الصحافة والشعر
...................................
نرجع بقى لموضوع المنتدى ، طبعا أنا أحييك على تقريرك عنه ولو إنه جه متأخر وكنت متوقع إنك تنزله بدري شوية لكن خير إنه نزل ، فعلا المنتدى كان جميل بس أنا أوافقك على السلبيات اللي انت قلتها
وفعلا كان الدكتور سالم ممتعنا جدا بالقصيدتين اللي قالهم سواء بالفصحى اللي هي : عربي أم مسلم ، أو بالعامية وهي: سحلول اللي دخل كلية الطب وهي اللي قالها في حفلة النقابة في سنة تخرجهم وكانت فعلا جميلة .
واسمح لي أشبه الدكتور سالم بالنسبة لدفعته في ذلك الوقت بزميلنا وحبيبنا محمود أبو العزم ، وربنا يوفق الاتنين
...................................
في الختام ... نتمنى تكرار هذه المنتديات المتميزة - لتتكرر معها تغطياتك الصحفية المتميزة ، وآسف على الإطالة
تحياتي

16 مارس 2008 9:06 م  

السلام عليكم

قصيده رائعه اخى

مدونتك ممتازه اخى احمد

ربنا يبارك فيك ويحفظك

16 مارس 2008 9:32 م  

فكره جميله

وبوست اجمل

الى المام دائما

ان شاء الله اكرر الزياره تانى

16 مارس 2008 9:53 م  

جميل جدا والله بجد انا بحسد اللي كانوا موجودين اد ايه ملتقي جميل جدا بس للاسف انا محضرتش لاني فتحت الايميل متاخر بس يا شباب حاجه زي كده احنا بجد مفتقدنها جدا في كليتنا الصعبه دي يعني دي بتعتبر النسمه اللي بتنسم علينا في الكليه دي يعني الاعلانات تبلغ لينا في الرواندات او المحاضرات لكن الايميل مش كل حد بيفتحوا يوميا ربنا يوفقكم واتمني لقاء اخر في اقرب وقت القصيده رائعه بارك الله فيكم والي الامام دائماوالمره الجايه اعرف بدري شويه لاني انا بحب الشعر جدا صحيح مش شاعره بس بحب الشعر بجد بالنسبه لقصيده محمد راجح بجد كانت رائعه جدا انا مش عارفه هما ليه منتقدينه كده هو معني انه بيكتب شعر انه مش بيحب الرسول لا كده كتير بصراحه احنا لازم نشجع المواهب الجامده دي مش نحبطها جزاكم الله كل خير

16 مارس 2008 10:18 م  

تغطية رائعة وأؤيد رأيك في موضوع الغزل العفيف

16 مارس 2008 11:27 م  

ما اجمل هذة اللقاءات والتى تفيد الكثيرين وخصوصا فى استخدام اللغة
أحييك
تقبل مرورى

17 مارس 2008 12:16 ص  

بجد أشكرك د / أحمد علي التقديم الرائع ده

للملتقى الجميييل اللي أتعمل في كليتنا

و أشكرك خصوصا علي رايك في القائى

و بالنسبه لواحده من السلبيات اللي حضرتك أتكلمت عليها ...موضوع العلان عن الملتقي بدري شويه

أحنا كنا بنعافر والله عشان ناخد الموافقات ... وأنت عارف انه مينفعش نعلق أي أعلان إلا بعد أمضاءات كتييييره من أكتر من شخص
وده اللي عطلنا للأسف
بس أحنا يعني حاولنا .... أعلنا علي جروب الكليه بتاع طنطا دوكتورز
الي جانب الاعلان اللي أتعلق بس قبل الملتقى بيوم واحد للأسف

وأن شاء الله في اتجاه لتكرار هذا اليوم الجميل أن شاء الله مع مراعاه لكل السلبيات ...وضم الافكار اللي تم أقتراحها ليييه أن شاء الله

انتظروووه أول أسبوعين في شهر 4 لو قدر الله

وأشكرك مره ةتانيه علي تقريرك
الأكثر من رائع ...ونقلك لقصيدة نادر
اللي هي بالفعل من اجمل الكلام اللي أتقال

لك كل تحياتي

17 مارس 2008 12:25 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا أحمد الله علي نجاح الملتقى
وثانيا أشكرك بشده لهذا النقل الإخباري المتميز ... وبالفعل ..لطالما قلت في نفسي بأن أحمد هو صحفي الدفعه الأول

التنظيم كان فيه سلبيات وأكتر سلبيه كانت الإعلان .. ولكن زي ما مصطفى قال احنا بنعافر عشان الموافقات والامضاءات .. وانت عارف انا مش بتوع الاتحاد وحتى الاسره مش عملتها السنه دي .. ولكن الحمد لله إن الواحد بيعرف يخلص حاجه

أحمد معلش شوية أسئله ..
تحدثت عن رامي قائلا .. ولكنه لم يشارك بسبب اعتراضه على بعض الأمور التي حالت دون مشاركته في الملتقى

من خلال كلامك واضح إنه تكلم معك ...فياريت توضح لي ولو حتى علي الايميل الأمور اللي ضايقت رامي مع إني طلبته أكتر من مره وكان دوما في قائمة الذين سيطرحون أعمالهم بالملتقى

بالنسبه لحضور أعضاء هيئة التدريس .. والله إحنا عملنا اللي علينا ودورنا وكلمنا د أحمد خالد توفيق أكثر من مره بصفته رجل أدب ووجوده إضافه كبيره لنا ولكنه إعتذر لإنشغاله الشديد هذه الفتره

وجميل موضوع المسابقه الارتجاليه ده .. في الخطه الخمسينيه

أما بالنسبه للإيجابيات .. فبجد مش عارف أشكرك إزاي إنك وضحت اول إيجابيه وهو أنه تم أصلا ... بجد والله انا ومصطفى قعدنا يومين شغلنا الشاغل التحضير وتنظيم مطوية الملتقى

بجد أنا سعيد جدا برأيك عن الملتقى ولتدعو معي أن يكون هناك ملتقى ثاني وثالث .. شكرا لك يا أحمد

تحياتي

17 مارس 2008 1:55 ص  

لف شكر يا ابوحميد على التغطيه الجميله دي
بس اخص عليك
قلت هتحط جاموستنا ولدت تحت بس مالاقيتهاش
على العموم الف شكر وبجد كنتو منورين الملتقي
وشكر يا عمر على تشبيهي بسالم
ولو ان سالم حاجه كبيرة بسم الله ماشاء الله عليه
نفسي ابقى ربعه حتى
الف شكر يا جماعه
والف شكر لمحمود ومصطفي لانهم تعبوزا جدا في تنظيمه

17 مارس 2008 9:20 ص  

بسم الله
اخر العنقود
جزاكم الله خيرا على المرور
في الحقيقة كلية الطب تذخر بالكثير من المواهب الجميلة
وان شاء الله القصائد الاخرى في الطريق الى النشر
اشكرك مرة اخرى
تحياتي

17 مارس 2008 10:43 ص  

بسم الله
حبيبي ابن الازهر
الف مبروك يا سيدي على المدونة الجديدة وان شاء الله نعمرها بمقالتك الجميلة
اشكرك على المجاملة وفعلا والله من وانا في اعدادي نفسي ابقى مذيع او صحفي او اي حاجة في قناة الحصيرة وتقريبا انا قلت لك الكلام ده قبل كده
بالنسبة للمغازلة ؟؟؟ لا تعليق ههههه
ويا سيدي المواهب ده جامدة واحنا اللي بنشجع وبننقد
ربنا يكرمك يا هيما ودعواتك لي هذا العام عشان السنة دي صعبة موووت
تحياتي اليك وعلى وعد باللقاء مع الاعداء في ارض محايدة
دمت بود

17 مارس 2008 10:50 ص  

صانعة الحرية
اشكرك على المجاملة
وهو في زي الجيزاوي برضه
تحياتي

17 مارس 2008 10:51 ص  

الدكتورة الجدعة
الحقيقة ان الفرقة الخامسة متميزة جدا في كل حاجة
مش عشان انا فيها ولكن ده الواقع
اشكرك
تحياتي

17 مارس 2008 10:53 ص  

بسم الله
حبيبي عمووور
كصحفي بس يا عمور ، الله يسامحك ، احنا بتوع كله
وان شاء الله هاعمل تدوينة خاصة عن الموضوع ده
عندك حق في التشبية وان شاء الله هاتواصل مع سالم لان قصيدتة جميلة جدا بالذات مسلم ام عربي
وان شاء الله تتكرر هذه اللقاءات
واحييك مرة اخرى على خوضك لمجال التدوين بعد تردد دام طويلا
تحياتي اليك

17 مارس 2008 11:11 ص  

السيفان
اشكرك وان شاء الله تتكرر الزيارة
تحياتي

17 مارس 2008 11:11 ص  

حسام يحيى
جزاكم الله خيرا
تشرفت واتشرف دائما بزيارتك
تحياتي

17 مارس 2008 11:11 ص  

ويس
اوافقك الراي في نقطة الاعلان والتي اشرت اليها في التدوينة
واعتقد ان محمد توفيق قد بين وجهه نظره وهي مقبولة جدا واوافقه عليها
تحياتي

17 مارس 2008 11:12 ص  

عصفور المدينة
جزاكم الله خيرا على الزيارة
وماتحرمناش منها ابدا ان شاء الله
تحياتي

17 مارس 2008 11:12 ص  

موناليزا
اشكرك على الزيارة
تحياتي

17 مارس 2008 11:12 ص  

مصطفى
انا مقدر جدا الجهد والله ،، ربنا يعينكم
وجعله الله في ميزان حسناتكم
ونحن في انتظار المزيد
تحياتي

17 مارس 2008 11:13 ص  

محمود فرج
اشكرك على المجاملة اللطيفة
بالنسبة لرامي يا سيدي له بعض الاعتراضات اعتقد انك لو سالته هيقولك عليها عشان مش عاوزيين نكبر الموضوع وان شاء الله يشارك في الملتقيات القادمة
كويس جدا فكرة حضور الدكتور احمد خالد وهتكون اضافة كبيرة جدا
جزاكم الله خيرا على المجهود الذي بذلتموه وجعله الله في ميزان حسناتكم
وان شاء الله اللقاءات دي تتكرر اكتر من مرة
تحياتي الخالصة اليك

17 مارس 2008 11:13 ص  

شاعرنا محمود
اوعى تكون زعلان مني عشان ماحطتش ليك حاجة
لان قصائدك كلها جميلة فمش عارف انزل اي واحدة فيهم ههههه
واتمنى لك مستقبل زاهر وذاخر بالاجمل دائما
تحياتي

17 مارس 2008 11:14 ص  

لقاء جميل
وخصوصا ان هما من طب وبيكتبوا شعر
وجميله كلمات القصيده اللى انت حطيتها
وربنا يوفقكم
ولاء

18 مارس 2008 3:54 م  

لا بجد الكلام دة كان فى كليتنا
الواحد بقة عامل زى ما يكون مش فى الدنيا بجد ززعلت انى معرفش وانى محضرتش ياريت لما يبقى فى حاجة زى كدة الناس تعلن عنها جامد
انا لو كنت حضرت ....لا مكنتش هقول حاجة بس لانى بكتب اة شعر بس لايرقى لمستوى الشعراء لاللىكانوا موجودين لكن على الاقل كنت استمتعت بهذا الحشد
وجزاكم الله خيرا على تغطية الحدث

18 مارس 2008 9:49 م  

بسم الله
ولاء
اشكرك على المرور
تحياتي

19 مارس 2008 11:26 ص  

انا مسلمة
الظاهر انك مابتروحيش الكلية الا قليلا ؟!؟ هههه خير
بالنسبة لكتابتك الشعر فشي طبيعي ان الواحد يبدا صغير ومش قد كده ولكنه مع الوقت وبالخبرة والقراءة وزيادة الثقافة يكبر ويصبح افضل من ذي قبل
تمنياتي لكم بالتوفيق
تحياتي

19 مارس 2008 11:31 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home