مدونــة البحـــر

الاثنين، ٢٠ يوليو ٢٠٠٩

ذبحني بكلمة

خروجاً عن سلسلة بورسعيد .. لفترة قصيرة

***




هو شخص بسيط ، فاجئني ذات مرة ، قائلاً



"""


أنت .. صاحب فكرة



يعني .. يجب ألا تحزن ، ولا تتضايق ، ولا تكتئب



لأن فكرتك يجب أن تملأ عليك حياتك كلها


"""


***

**

*

أثارت جملته الصغيرة آلاف التساؤلات .. منها


هل "نحن - أنت - أنا " فعلاً نستحق أن نكون أصحاب فكرة


وما هي تلك الفكرة التى نحملها


وماذا صنعنا لهذه الفكرة


؟؟؟
posted by أحمد سعيد بسيوني at ٧:٣١ م

6 Comments:

أخي الكريم
هذه الأسئلة لا ينبغي أن تكون أبدا دافعا للإحباط والقعود

وإنما ينبغي أن تكون حافزا لمزيد من الحمل والعمل للفكرة
أيا ما كانت الفكرة

٢٠ يوليو ٢٠٠٩ ٨:٤٨ م  

ما شاء الله اسئلة متالقة كالعادة

بس ليه اليأس دا

نعم يا سيدى انت وانا وناس تانية اصحاب فكرة
ممكن نكون مش بنحافظ ع افكارنا مش بنحاول نبتكر فيها ونطورها بس اصحاب فكر فعلا

ويارب يهدى ويصلح بافكارنا حال ناس تانية

والى الامام دائما
دمت بخير

٢٠ يوليو ٢٠٠٩ ٩:٥٢ م  

بعون الله

نحن كذلك

٢١ يوليو ٢٠٠٩ ١٢:٤٨ ص  

كن صاحب فكرة
وهى ستجعلك تستحقها

٢١ يوليو ٢٠٠٩ ١١:٥٢ م  

إيه الكلام الكبير ده
عجبتني كلمة اتقالت كبل كده
تقريباً قالها الأستاذ سيد قطب
من لم يملك شيئاً يموت من أجله
لن يجد شيئاً يعيش من أجله

هيه دي بقي الفكره اللي المفروض نبقي أصحابها
بس هيه لسه بتتبلور في دماغي دلوقت
قصدي لازم تنتقل من العام للخاص
ومن العناوين الرئيسية لتفصيلات وخطوات وأهداف واضحة

المهم إنت عامل إيه دلوقت؟

٢٢ يوليو ٢٠٠٩ ١٠:٠٢ ص  

السلام عليكم

ما دمت مؤمنا بفكرة فيجب ان تعمل لها

٢٣ يوليو ٢٠٠٩ ٥:٢٢ ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home