مدونــة البحـــر

الأحد، 18 يناير، 2009

19 / الطريق إلى غزة .. يبدأ من غمرة




قبل التحرك في الصباح ألقيت نظرة سريعة على الايميل فوجدت رسالة أوف لاين من دكتورة فاضلة تقول : إن الحرية لا توهب ولكنها تنتزع انتزاعاً

كانت هذه الجملة هي البداية لسفر يوم طويل ، وكانت جملة في الصميم وفي محلها تماما

كنا مجموعة من الأصدقاء ،استأجرنا سيارة إلى القاهرة ، وفي الطريق وبعد دعاء السفر وتجديد النية افتتح حوار مرح ولطيف في مواضيع شتى

فحكى أحدنا عن الصفعة القوية للقيادات الأمنية والتي وجهها الشيخ السيد عسكر عضو مجلس الشعب عن دائرة طنطا ، في يوم أول أمس الخميس في مظاهرة كلية تجارة طنطا ، وذلك عندما خرج الشيخ من مكتبه قبل المظاهرة بفترة ، فوجد "موتوسيكل" يتبع سيارته ، عساهم أن يعرفوا مكان المظاهرة المحدد بتتبعهم له ، فطن الشيخ لذلك ، فأمر السائق بالـ "تزويد" ، وقام بعمل اكثر من لفة في مدينة طنطا ، وفي الأخير توجه إلى منطقة الإستاد ، وهناك ترجل من السيارة ومعه مرافقيه ، كأنه يشرح لهم موقع المظاهرة على الأرض ، حتى يوهم المتتبعين أن هذا هو مكانها ، وما هي إلا لحظات بعد انصرافه إلا وعدد كبير من الحشود الأمنية تنتقل إلى منطقة الإستاد ، بينما كان مكان المظاهرة الأصلي هو شارع سعيد مما أدى إلى تعطيلهم بعض الوقت ، استغلها المتظاهرون في التحرك والمسير بطول الشارع

وقص علينا شيخ أزهري قصة محاصرتهم وضربهم من قبل قوات الأمن في مسجد الحسين في القاهرة عندما حاولوا التظاهر من اجل غزة منذ أسبوعيين

وروي علينا ثالث والذي كان معنا مع اخوته الاثنين ، وكيف أن والدتهم كان رافضه في البداية مبدأ خروجهم الثلاثة للتظاهرة ، ولكنها لانت بعد ذلك ورضخت عندما تذكرت كيف أن الأم الفلسطينية تبعث بأبنائها إلى الموت والشهادة وهي سعيدة مسرورة ، فكيف بها تبخل بهم في خروجهم لمظاهرة صغيرة


في أثناء ذلك تحدث أخ فاضل وقال في معرض حديثه الآية الكريمة " يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون"
فرد عليه آخر : يا أستاذنا احنا شبعنا من الكلام ده ، عاوزين نطبق عملي بقى
فرد عليه : لا تتمنوا لقاء العدو ولكن إذا لقيتموه فاثبتوا

بعد إن هدأت الأصوات ولم يكد يمر من الطريق إلا بعضه ، أخرجت "الام بي ثري" ، واحترت بين سماع بعض آيات القران أو بعض الأناشيد أو بعض دروس الجراحة ، و لكني استقريت أخيرا على درس
..complication of hernia ..
مع شرح جميل للدكتور محمد المطري أستاذ الجراحة في طب عين شمس ، وقد كان خير أنيس في هذه الرحلة ، حتى أنى نسيت لـلحظات أنى في "مهمة جهادية لإظهار كلمة الحق" ، و إني لاعتقد أنى لن أنسى هذا الدرس ما حييت

وصلنا لميدان عبود ومن هناك ركبنا "ميكروباص" إلى ميدان رمسيس ، و في "الميكروباص" نظر إلينا "التباع" و أحس بوجهتنا فقال : "دا الرجالة مستنينكم هناك من الفجر ، دا فيه عساكر هناك لحد إسرائيل" .. أدفع نص عمري و اعرف الراجل ده عرف وجهتنا ازاي

كان الإعلان على موقع "إخوان اون لاين" على أن التظاهرة في ميدان رمسيس أمام مسجد الفتح الساعة الرابعة عصرا وكانت الحقيقة خلاف ذلك

بعد وصولنا للميدان ، كانت الحشود الأمنية هناك هائلة ، تكاد تملا الميدان ، و الإيقافات على أخرها ، والإعتقالات في اوجها ، وهناك تم إيقاف أحد الاخوة من الذين كانوا معنا ، وتم سؤاله عن بطاقته الشخصية ، ومن ثم اعتقلوه ، كان هذا الأخ هو الذي قال لنا في الصباح : "عاوزيين نطبق عملي بقى" ، تذكرت على الفور قول الإمام احمد بن حنبل : "على قدر نياتكم ترزقون" .. فك الله قيدك أخونا الكريم و أعادك إلينا سالماً غانماً معافى

كان مكان التظاهرة هو "ميدان غمرة" ، وزمانها الساعة الثالثة والنصف ، وكان متبقي على الوقت المحدد ساعة كاملة ، قضيناها في مكتبات منطقة الفجالة ، و التي قل عددها بشكل كبير ، و امتلأ هذا المكان أو ما كان يسمى سابقاً بـ "عاصمة الثقافة المصرية" بمحلات السيراميك والأدوات الصحية المنزلية

قد يتعجب البعض من العنوان وهو كيف يمكن الوصول لغزة من ميدان غمرة

والمقصد هو أن الجهاد لا يتأتى دفعة واحدة ، ولكنه يبدأ بكلمة حق في وجه سلطان جائر ، و أيضا بالجهاد بالمال والوقت و الجهد ، وبعدها يصل الفرد إلى ذروة الجهاد وهو التضحية بالدماء والأنفس ، ولا يمكن الوصول إلى هذه الذروة إلا بالتدريج وخطوة بخطوة ، ولم اسمع أبدا عن رجل استيقظ من النوم صباحاً ، وقام من على سريرة الوثير ، وتقلد عُدة الجهاد وانطلق في جهاده ، ولكن الوصول إلى هذه التضحية وهذه الذروة تأتى غِلابا


في الزمان المحدد بالضبط انطلقت التظاهرة بعدد صغير في الطريق الواصل ما بين ميدان غمرة ورمسيس ، وزاد هذا العدد تباعاً بشكل كبير بعد انضمام تظاهرة أخرى كانت في ميدان غمرة إلينا ، وبعد ذلك سيرنا في الشارع الواصل إلى ميدان رمسيس بالطول ، سامحين للسيارات بالمرور أيضا في نظام وهدوء كبيرين ، واستمر المسير حتى اقتربنا من ميدان رمسيس وهناك قابلتنا الحشود الأمنية الكبيرة وتوقفت المسيرة



طبعا كانت الهتافات في اوجها ، وبعد التوقف حصلت بعد المشادات بين رجال الأمن وبين بعض المتظاهرين ، بعد أن قام بعض رجال الأمن ، ممن يرتدون الزي الملكي باختطاف عدد من المتظاهرين ، وقد رأيت بأم عيني عدد منهم وهم يجرون إلى عربيات الترحيلات ، وقام بعض الضباط بخطف بعض الكاميرات والموبايلات من المتظاهرين من الذين كانوا يصورون الحدث ، ومن هؤلاء صحفية اختطفت منها كاميرتها ولم ترد إليها ، بل قام أحد الضباط بالسباب و الشتمية وقلة الأدب ، فما كان من أحد المتظاهرين إلا أن صفعه صفعة قوية مؤلمة ، سمعها آخر واحد في آخر صف من الواقفين في التظاهرة و التي امتدت بطول نصف كيلومتر على الأقل


تحدث بعدها الأستاذ : علم الدين السخاوي نائب دائرة بسيون / غربية ، و وجهه عدة رسائل ، وتلا ذلك الدعاء ومن ثم اختتمت المظاهرة وانصرف الجميع


للمزيد من التفاصيل


مظاهرات حاشدة في القاهرة لنصرة غزة رغم الحصار الأمني


أكثر من 400 معتقل في مظاهرات القاهرة من أجل غزة!!


25 ألف متظاهر أمام مسجد الفتح وغمرة والعباسية


فرقة كاراتيه لاعتقال "اللافتة" في مسيرة غزة!


صور التظاهرة


ملف مصور



في طريق العودة اتصل أحد الاخوة والذي كان يجلس بجانبي بزوجته واخبرها انه "ميت من الجوع و عاوز أكله جامدة لما يرجع" ، بينما فكرت أنا بالاتصال بكتاب الجراحة ليهيئ نفسه للـ"طحن" حال العودة ، حيث أن امتحان نهاية الرواند بعد يومين ، ولكني عدلت عن الفكرة بعد تذكري أنى "ممعاياش" رصيد

شغلت "الام بي ثري" على صوت العملاق الشامي موسى مصطفى وتركته يردد .. وسألنني .. هنا اللينك



وسألنني عما يقال .. عن مجدنا أن كيف زال


عمّن بناه وكيف يبنى .. عادة وهنا السؤال




فأجبتهن المجد يبنى بالأسنة و النصال


ويخطه لشعوبهم من يعشقون بها القتال



الرافعون رءوسهم رغم الهوى والابتذال


والثائرون برغم ما يجتاحنا من سوء حال




فإذا أردتن الدليل من الحوادث والمثال


فاذكرن أقبية السجون وما تغيب من رجال



في أرضنا ارض البطولة والفدا وبلا جدال


فبعزمهم زادوا الغزاة لظى شديد الاشتعال
****************
طالع ايضاً
نحو مظاهرة سلمية ناجحة
امرأة و وزير


posted by أحمد سعيد بسيوني at 12:28 ص

8 Comments:

السلام عليكم

ابننا الكريم الدكتور أحمد انت جبت المفيد
ان فيه تدرج ولازم كلام المظاهرات يتحول لفعل
وده اللى قصدته في تدوينة بالروح والدم

التظاهر نوع من الأمر بالمعروف أما النهي عن المنكر فيحتاج فعل
لأن ما حدث ليس منكرا فقط ولكن خيانة عظمى ونحتاج الى تحويل هذا العار والخزى الذى وصمونا به الى عمل
وأنت بتفوقك في مجالك تفعل هذا ولكن ليس لغرض النبوغ لك ولكن اجعل الهدف من أجل الاسلام ومن أجل تغيير هذا الحال وكما ذكرت على حسب النية تعطى

التباع اللي عرف وجهتكم ده نوع موجود بكثرة في مصر لديهم ذكاء فطري
بنسميها بالعامية المصرية الحداقة

لكن حكومتنا بتعاملنا على اننا هطل
ودي كارثتهم
اللهم ولٍ علينا من يخافك ويعمل بشرعك
واقبل توبتنا وغير حالنا

وأسال الله أن يوفقك في امتحاناتك وتحقق النبوغ في مجالك

اللهم آمين

18 يناير، 2009 2:17 ص  

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
ربنا يحفظك ويبارك في عمرك اخي الحبيب
اسوء حاجة بشوفها في المظاهرات الناس اللي بتقف تتفرج علينا فعلا بحس باختناق داخلي وكأنهم بيتفرجوا علي فيلم , احنا مح
تاجين الحجات دي باستمرار علشان الشعب يفوق شوية من اللي هو فيه ,لان للاسف ناس كتير من كثرة السلبية مبقتش تستوعب تقول لا او تعترض او يكون ليها رأي في الحياة
--
عامة تقبل الله منكم صالح الاعمال
واسال الله لك النجاح بتفوق ان ييسر لكم كل امر عسر
وجزاكم الله كل خير

18 يناير، 2009 4:21 م  

طبيب المستقبل ..

يعجبني أسلوبك .. أشعر وكأنني كنت معكم وعشت هذه الأحداث ..

أعجبنى تصرف الشيخ سيد عسكر .. ينم عن حكمة كبيرة :)

ويعجبنى التدرج بالشكل الذي ذكرت .. فهو سنة من سنن هذا الكون

http://belawa6an.blogspot.com/2008/11/8.html

هذه مقالة أيها الفنان ماذا لو حلمت (8) .. علها تعبر عن نفس المعنى .. وإن كان بشكل آخر


بارك الله فيك وحفظك .. وجعلك ذخراً للإسلام والمسلمين ..

18 يناير، 2009 9:31 م  

وفقكم الله وأيدكم بنصره

18 يناير، 2009 10:55 م  

السلام عليكم اخي
وليكن ذلك هناك طرق اخرى ايضا تحرك صهيوني كبير لخوض حرب الكترونية فهيا لنفعل وهذا نص اعلان ارجو منك ان تنشره في المدونات لتكن هناك جبهة مضادة لجيشهم التدويني


الكيان الإرهابي الصهيوني أعد لنا جيشا من المدونين فأين جيشنا ؟,,وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ ,,, كلنا مقاومة ,,قريباً
تحياتي

20 يناير، 2009 9:44 ص  

فأجبتهن المجد يبنى بالأسنة و النصال


ويخطه لشعوبهم من يعشقون بها القتال



الرافعون رءوسهم رغم الهوى والابتذال


والثائرون برغم ما يجتاحنا من سوء حال




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعالياتِ الهمم تندكُّ الجبال

ويشرق النصر

ويُزاح عن قلوبنا ترابُ الوهن


سلمت يمينك أخي الحبيب

ولكم تترمم معنوياتي بقراءة مثيلات كلماتك

دمت بود

20 يناير، 2009 6:57 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا فقط لى سؤال واحد
ما الذى عاد علينا كمسلمين وكمصريين وعلى غزة الحبيبة بعد هذه التظاهرة -السلمية-
اسمح لى اختلف معاك يا دكتور واقول ان ما فعلتموه هو اهدار للطاقات وضياع للوقت وتعطيل للمصالح والعمل واعتقال للافراد -ظنا منهم انهم فى جهاد -وان ما عهدناه من الجهاد انما يكون فى مواجهة العدو سواء بالسلاح او الفكر او...
زلكنى لا اعتقد ان اخواننا من الامن المركزى او الظباط هم عدونا
لقد انشغلنا بالتناحر وتركنا واجبنا الحقيقى وهو العمل واعداد العدة

10 مارس، 2009 3:51 م  

بسم الله

أخي الكريم

اسمح لي أرد عليك بسؤال

ما رأيك في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لحاكم المسلمين؟؟؟

وكيف يكون؟؟؟

ملاحظة: المظاهرة أمر بالمعروف ونهي عن المنكر ولكن بصورة جماعية لكي يكون لها صدى وأثر أكبر

بإنتظار اجابتك

13 مارس، 2009 4:50 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home