مدونــة البحـــر

الثلاثاء، ١٥ ديسمبر ٢٠٠٩

احبها .. واشتهي وصلها



وُلِدتُ في نفس عام ولادتها .. و ولد الحب بيننا


كبُرتُ وكَـبُرت .. وكبر تعلقي بها


نَضجتُ .. بينما تفجـر النضج في أوصالها تفجيرا


ضحت وبذلت وقدمت الكثير .. ومازالت


خلال سنوات عمرها القصير ، مرت بالعديد من العوائق والأزمات ، تغلبت على كل ذلك بقوة واقتدار


في سماع أخبارها .. زهو وافتخار


وفي القرب منها .. راحة واطمئنان


و إلى وصلها .. يتوق العاشق الولهان


إنها مصدر للكرامة .. ومبعث للعزة والسؤدد


احتفي .. عندما أراها ترفل في ثوبها الأخضر البراق


وارتوي .. عندما أراها وقد توسع نفوذها وازدادت بسطتها


وانتشي .. عندما أرها وقد استقام عودها في جمال ورونق وقوة


لكم تمنيت أن أقبل "رأسها" ، أو أضم "عضواً من أعضائها الكُـثر" بين يدي


معرفتها سعادة ، و نصرتها عبادة ، والموت في سبيلها شهادة


نعم .. احبها ، واشتهي وصلها ، وإنني احب حبي لها


احب ذاك الصمود في عينها ، وحديثها أن صدحت بصوتها



في ذكرى انطلاقتها الـ22 .. أقول


لكي منا كل تحية حب وتقدير و إجلال


فـ "حماس" .. فوق العين والرأس


posted by أحمد سعيد بسيوني at ١:٠١ ص

6 Comments:

اللهم اعز الاسلام والمسلمين,
وانصر اهلك في كل مكان.

١٥ ديسمبر ٢٠٠٩ ٨:٤٨ ص  

الله ينصرنا يا رب

١٥ ديسمبر ٢٠٠٩ ١٠:٣٠ م  

السلام عليكم

كل عام وانت بخير والاسلام بخير ولكل من ينصر الاسلام مخلصا بغض النظر عن مسمياته او عمره صغر أم كبر
فالشهادة في سبيل الاسلام فخر
الاسلام
الاسلام

١٦ ديسمبر ٢٠٠٩ ٤:٤٠ م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبك من أى نوع ؟

عنوان الجزء الثانى من سلسة الحب كما ينبغى ان يكون .

تابعونا على مدونتكم مدونة كل الشباب مدونة"إحنا شباب النهارده" .

١٨ ديسمبر ٢٠٠٩ ٤:٠٥ م  

الهم انصرهم نصرا عزيزا مؤيدا

و ارزقنا الشهادة على اعتاب بيت المقدس

٢١ ديسمبر ٢٠٠٩ ٢:٥٨ م  

اللهم تولنا جميعا برحمتك

٢١ ديسمبر ٢٠٠٩ ٦:٥٨ م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home