مدونــة البحـــر

الأربعاء، 7 يناير، 2009

6/ حقيقة مقتل الضابط المصري


بعد الإستماع إلى كمية كبيرة من الدجل الإعلامي من وسائل الإعلام المصرية من تلفزيون رسمي كالقناة الأولى والثانية من خلال برنامج "حالة خوار" او "البيت بيتهم" او صحف قومية رخيصة حول مقتل الضابط المصري على الحدود ، نعرف الحقيقة الآن من شاهد عيان كان في مدينة رفح على خط النار وهو الدكتور عبدالقادر حجازي / امين لجنة الاغاثة بنقابة اطباء مصر يقول الخبر .. هنا

روى الدكتور عبد القادر حجازي أمين لجنة الإغاثة بنقابة أطباء مصر أحد شهود العيان لحادث مقتل الضابط المصري عند معبر رفح حقيقة استشهاد الضابط، والذي استغلته وسائل الإعلام المصرية ذريعةً للهجوم على حركة حماس
وقال د. حجازي- والذي كان موجودًا في معبر رفح أثناء حدوث ذلك
"القصف الصهيوني على الشريط الحدودي بين مصر وغزة تسبَّب في انهيار جزء من السور الإسمنتي على الجانب الفلسطيني؛ مما أدى إلى اندفاع بعض الفلسطينيين إلى داخل الحدود المصرية".
وأضاف أنه نتيجة اندفاع الفلسطينيين تصدَّت قوات الأمن المصرية لهم وأطلقت عليهم الرصاص الحي؛ مما أدى إلى مقتل أحد الشباب الفلسطينيين، والذي كان والده بجواره، وعندما رأى الأب ابنه يغرق في دمائه لم يشعر بنفسه إلا وهو يصوِّب سلاحَه إلى الجنود، واستقرَّت الرصاصة في الضابط المصري
وحول الاتهامات التي لفَّقها الإعلام المصري لحركة المقاومة الإسلامية حماس بمسئوليتها عن مقتل الضابط المصري؛ قال د. حجازي:
"أنا وصفت الوقعة كما شاهدتها بأم عيني، وليس لديَّ أيُّ تعليق آخر".

وهنا ايضا توضيح اكبر حول هذه القضية .. هنا

وهنا فتوى لجبهة علماء الأزهر حول مقتل الضابط المصري .. هنا
posted by أحمد سعيد بسيوني at 1:09 م

0 Comments:

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home