مدونــة البحـــر

الخميس، 14 مايو 2009

ملكة جمال الأخلاق



من هذا اللينك .. جاءت الفكرة


مسابقة "ملك وملكة جمال الأخلاق" .. نسخة مصرية .. على صفحات هذه المدونة المتواضعة
..
.


لا شك أن جميعنا يعلم أن ديننا الإسلامي أتى بكل ما من شأنه إصلاح حال هذه البشرية ، وسن لذلك الشرائع والقوانين ، واهتم اهتماماً خاصاً بالمعاملات والتعاملات بين أفراد هذه الأمة لتتهذب وتنهض وترقى ، وامرنا بالالتزام بالأخلاق الكريمة والصفات الحميدة ، ومن ذلك قول نبينا الكريم "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ، وغير ذلك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة


الهدف من مثل هذه المسابقات هو .. نشر الخير والمعروف وتشجيعه والإشارة إلية والتدليل عليه ، لأن .. الدال على الخير كفاعله


ومن هنا نشأت الفكرة ونضجت وهي

...
..
.


عمل مسابقة بين افضل مواقف وقصص الخير و البر والمعروف المختلفة ، وكل ما يدعو إلى حسن الخلق والمعاملة الكريمة ، هذه المواقف والأعمال التي ستشاركوننا بها في تعليقاتكم القيمة على هذه التدوينة


تخصص هذا الصفحة لاستقبال مشاركات .. الفتيات والنساء .. بما عايشوه وعاصروه أو سمعوه عنه من قصص و وقائع الخير والبر والمعروف ، وسيتم اختيار صاحبة افضل موقف وقصة لتتوج كـ ملكة جمال الأخلاق


نتمنى منكم المشاركة بإيجابية وفعالية ، ويمكنكم الدخول بأسمائكم الحقيقية أو بالكنية أو باسم مستعار ويفضل عدم الدخول بـ غير معرف



ستستمر هذه المسابقة حتى آخر ساعة من يوم الجمعة 22 مايو ، و سيتم بعدها حصر نهائي للقصص والمواقف المشاركة ، وستكافأ صاحبة احسن موقف بتتويجها بلقب ملكة جمال الأخلاق ، وسوف نجزل لها الثناء كما علمنا رسول الله


بانتظار مشاركاتكم وتعليقاتكم القيمة والثرية حتى نؤكد ونثبت لأنفسنا وللعالم أن امتنا –كانت- وستبقى أمة الخير


posted by أحمد سعيد بسيوني at 2:13 ص

5 Comments:

فكره جميلة جزاك الله خيرا
بس مش فاهمه المطلوب بالظبط؟
هل هو سرد مواقف يظهر فيها جمال الاخلاق ورقي التعامل؟
وان كان كذلك فهل هي مواقف عايشناها فعلا؟هل هي عن المحيطين بنا ام مواقف مررنا نحن بها؟
ام مواقف سمعنا بها؟
ارجو التوضيح وجزاك الله خيرا.

14 مايو 2009 5:02 ص  

بسم الله

الاستاذة الفاضلة ايومي

وجزاكم الله مثله

بالضبط زي ما حضرتك فهمتي

مواقف يظهر فيها جمال الأخلاق ورقي التعامل
سواء كانت مواقف بر بالوالدين مواقف تسامح مواقف محبة مواقف كرم ... ألخ

سواء كانت هذه المواقف لكم فستكتب باسمائكم
او باسماء اصاحبها او بكنيتهم او باسمهم المستعار الذي ستطلقينه عليهم

اتمنى ان تكون قد وضحت الصورة

دمتم سالمين

14 مايو 2009 5:39 ص  

حاولت جاهدة ان اشارك وكل مااكتب امسح الكلام
حاسة ان فيه حاجات بينى وبين ربنا وماينفعش اقولها خوفا من الرياء وحتى لا اكون ممن يمنون على الله...
اعتذر عن عدم استطاعتى فى المشاركة

16 مايو 2009 9:25 م  

بسم الله

سيدتي الفاضلة

يمكنك الدخول بـ غير معرف ، مع ذكر الاسم المستعار او الكنية كي تتغلبي على هذه المشكلة

كما انه يمكن المشاركة نيابة عن الغير ، كأن تشاهدي موقف او تسمعني عن قصة فتحكي لنا عنها

الهدف من الموضوع كله هو ذكر نماذج وامثلة كي تكون كقدوة حسنة لنا ومثال يحتذى به

وهذا ما كان يقوم به النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام من ذكر اعمال صالحة قاموا بها ليتشجع ويقتدي البقية

واذكر من ذلك موقف سيدنا ابو بكر الصديق عندما سأل رسول الله يوماً الصحابة عن من تصدق في هذا اليوم ومن زار مريضا ومن اتبع جنازة فكان سيدنا ابو بكر السباق في كل اعمال الخير والبر هذه

جزاكم الله خيرا

17 مايو 2009 7:18 م  

هاسمي قصتي كرم ام وايثارها(قصة واقعية)

كانت تلك المرأة العظيمة في ذلك الزمن لها من الأطفال أربعة,
كانت مدياتهم متوسطة فكانت تنتظر العيد لتشتري الملابس الجديدة لأطفالها حتى تدخل عليهم بهجة العيد,
وفي ذات مرة وقبل العيد بأيام قليلة جاءهم ضيوف من مدينة أخرى ورأت زوجة الضيف فستان طفلة المضيفة فأعجبت به وكان لها ابنه في نفس العمر,
فقالت لمضيفتها اعطيني الفستان لابنتي فهو يعجبها واشتري لها آخر,
فما كان من هذه المرأة العظيمة أن أعطتها الفستان لابنتها عن طيب خاطر,
وعندما عرفت ابنتها وبكت لانها لن تقضي العيد بفستانها الجديد,ولانهم لن يتمكنوا من شراء آخر,
قالت لها الام انها ضيفتك,ويجب ان تكوني كريمة وتؤثريها على نفسك,
وقالت لها انكِ اذا فعلتي ذلك محتسبة الأجر عوضكِ الله بفستان أحلى منه,
وقضت الطفلة العيد بفستانها القديم,
فيالها من أم آثرت الآخرين على أطفالها وكانت كريمة الخلق وعلمت ابنتها درسا لن تنساه في فنون التامل مع الناس.

21 مايو 2009 3:28 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home