مدونــة البحـــر

الخميس، 17 يناير، 2008

أخي الدكتور طارق ... الطيبون كالنجوم

بسم الله




بداية ... أشهد الله تعالى أني أحبك في الله




أخ طارق ... كم هي جميلة تلك الأيام التى قضيناها سوياً تجمعنا كلية واحدة وعمل واحد ، لنا هم واحد وغاية واحدة ... ألا وهي رضى الله سبحانه وتعالى عنا ، فما أجمل الحياة في طاعة الله




أخ طارق ... إعلم أن فراق الأحبة في الله ما هو الا فراق جسدي فقط ، لأن الأرواح تظل متواصلة بالحب ، لأن ما كان الله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل




أخ طارق ... الطيبون كالنجوم ، قد يغيبوا عن العين أحياناً ولكنك تعلم أنهم موجودون في سماء القلوب ... وأنت من الطيبيين




أخ طارق ... لا تنسانا من صالح دعائك وفي ورد الرابطة ، وأتمنى من الله أن يحييني من أجل أن أراك في الـ" كوشة " عريس زي القمر وأفرح " فيك " وإن كنت اعتقد أن هذا الميعاد قد أزف ..... ههههه




أخ طارق ... يقول الشاعر




سيظل حب قد حواه القلب عن صدق ودين


سنظل نذكر بعضنا بدعائنا عبر السنين


تحياتي الخالصة اليك




ملاحظة : الدكتور طارق كان يوم أمس آخر أيامه في كلية طب طنطا .. أخى الحبيب أتمنى لك حياة سعيدة بعد التخرج
posted by أحمد سعيد بسيوني at 9:33 م

2 Comments:

مبروك للدكتور طارق

18 يناير، 2008 1:54 ص  

أخونا الكريم د.أحمد سعيد

أنا سعيد أيضا

و لكن بزيارة مدونتك

حضرتك عارفنى جدا لأننا فى كلية واحدة

و لسة مسلم عليك من يومين تقريبا

بس مكنتش اعرف انك ليك مدونة

ابقى دور عليا بقة

و اعرف مين دكتور حماس





د.حمـــــاس

19 يناير، 2008 9:43 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home